الكنيسة الكاثوليكية تكشف عن حقيقة إصابة بابا الفاتيكان بـ«كورونا»





كشف الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشئون البطريركية؛ والمتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية بمصر؛ في تصريحات خاصة لـ الدستور، عن ما تردد بشأن صحة البابا فرنسيس الأول بابا الفاتيكان.

وأضاف الأنبا باخوم ،إنه لا صحة لما تردد بشأن إصابة البابا فرنسيس بكورونا؛ مضيفا أنه أصيب بدور أنفلونزا بسيط.

وكان قد انتشر العديد من الشائعات، خلال الفترة الماضية، عن مرض البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، بفيروس "كورونا"، وذلك بعد إلغاء الفاتيكان قداسا في روما؛ وظهور البابا فرنسيس؛ خلال عظته، الأربعاء الماضي، مغطيًا أنفه؛ وعدم مشاركته في القداس الإلهي صباح الخميس بالفاتيكان.

واتخذت الكنائس عدة إجراءات احترازية لمنع انتشار الفيروس بين المسيحيين، إضافة إلى مطالبات العديد من الأقباط بتأجيل أو منع سفر المسيحيين إلى القدس، وذلك للحج المسيحي الذي يتم خلال عيد القيامة المجيد، وذلك على غرار السعودية التي أعلنت السماح بدخول الراغبين فى أداء العمرة والسائحين إلى أراضيها بشكل مؤقت تخوفا من انتشار الفيروس المستجد.

إرسال تعليق

0 تعليقات