مؤرخ يهودي يكتشف مخطوطة قديمة للكتاب المقدس عمرها 1000 عام في حي العباسية بمصر





اكتشف المؤرخ الإسرائيلي "يورام ميتال" خلال زيارته لكنيس موسى الدرعي في "حي العباسية" بالقاهرة مخطوطة للكتاب المقدس كتبت عام 1028 وفيها 616 صفحة، تم الحفظ عليها بالكامل. 

وبحسب الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية الإسرائيلية بالعربية على "فيسبوك"،:" تناول مقال بحثي في (جيويش كوارترلي) ميزات هذا الكتاب والظروف التي آلت إلى اكتشافه وأهميته.

على مدى العقود الأخيرة، قام البروفسور يورام ميتال من جامعة بن غوريون في إسرائيل بزيارات كثيرة لمواقع التراث اليهودي في القاهرة كجزء من مشروع يستهدف توثيق مميزات المعابد اليهودية العديدة في المدينة.

تم بناء الكنيس الذي اكتشف فيه الكتاب في أوائل القرن العشرين، عندما كانت الجالية اليهودية في ذروة ثروتها ونفوذها فيما بقي منها حاليا عدد قليل فحسب.

 لكن لا تزال هذه الجالية المصرية الصغيرة تمتلك عقارات وممتلكات. تشهد السنوات الأخيرة جهودا حثيثة لتوثيق التراث اليهودي في مصر والحفاظ عليه.

يتجلى ذلك في إعادة ترميم الكنيس اليهودي في الإسكندرية في الآونة الأخيرة، وكذلك إصلاح المقابر اليهودية. 

في مقابلة مع صحيفة "تايمز اوف اسرائيل" أشاد يورام ميتال بجهود الحكومة المصرية في هذا الصدد، يسعى ميتال الآن لفتح مكتبة في أحد المعابد اليهودية في القاهرة حيث سيتم حفظ هذا الكتاب القديم الذي اكتشف عام 2017 ووثائق أخرى تكرس التراث اليهودي العريق.



إرسال تعليق

0 تعليقات