أول تعليق من بابا الفاتيكان على التوترات بين واشنطن وطهران





دعا البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، اليوم الأحد، إلى الحوار وضبط النفس، وذلك بعد يومين من مقتل قائد عسكري إيراني كبير في ضربة أمريكية بالعراق.

وفي تصريحات، خلال قداس يوم الأحد في الفاتيكان، لم يذكر البابا إيران بالاسم، لكنه تحدث عن أجواء فظيعة من التوتر يمكن الإحساس بها في العديد من أنحاء العالم، بحسب موقع "الفاتيكان" الرسمي.

وقال: "أدعو كل الأطراف إلى الإبقاء على شعلة الحوار وضبط النفس ودرء شبح العداء... الحرب لا تجلب سوى الموت والدمار".

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ "داعم للإرهاب".

إرسال تعليق

0 تعليقات