مظاهرات بأعلام مصر وليبيا فى بنغازى رفضا للتدخل التركى




تظاهر العشرات من أهالى مدينة بنغازى الليبية رفضاً وتنديداً بقرار البرلمان التركى تمرير مذكرة إرسال قوات تركية عسكرية إلى طرابلس، بطلب من حكومة فائز السراج. وندد المشاركون بالتدخل التركى، ورئيس تركيا رجب طيب أردوغان، كما عبروا عن تأييدهم للقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر، معبرين عن استعدادهم للجهاد في سبيل الله ضد الغزاة الأتراك، كما نددوا بـحكومة فائز السراج، واتهموها بالعمالة .

 ورفع المتظاهرون لافتات تدين التدخل التركى فى الشأن الداخلى الليبى وشعارات رافضة لقرار برلمان أنقرة بإرسال قوات عسكرية لليبيا، كما رفعوا الأعلام المصرية والليبية. وكان مجلس قبائل ترهونة في ليبيا قد دعا القبائل العربية الليبية للوقوف صفًا واحدًا ضد العدو التاريخي الذي قتل وأباد الكثير من القبائل وهم الأتراك، مؤكدين أن تركيا كانت سببًا رئيسًا في تبادل الأدوار الاستعمارية على ليبيا، ودعا المجلس في بيان صحفي له، اليوم الخميس، إلى ضرورة استنهاض الهمم والاصطفاف بقوة مع القوات المسلحة الليبية، تفعيل المربعات الأمنية المحلية التي تساعد بفاعلية على تقدم الجيش نحو العاصمة طرابلس، لافتين إلى أن الحرب اليوم لم تعد من أجل المال والسلطة إنما هي حرب من أجل الوجود العربي الليبي الحقيقي في ليبيا.

وأشار مجلس مشايخ ترهونة إلى أن الحكم الأردوغاني لن يستثني أحدًا من الليبيين الحقيقيين سواء كان هنا أو هناك، مضيفة "لا تتأخروا ولا تقفوا موقف الحياد.. فاليوم لا مجال لمنطق الحياد.. إما أن تكون أو لا تكونوا".

إرسال تعليق

0 تعليقات