البابا تواضروس يختتم زيارته الرعوية لسوهاج




غادر قداسة البابا تواضروس الثاني محافظة سوهاج صباح اليوم عائدًا الى القاهرة بعد انتهاء زيارته الرعوية لإيبارشيات وأديرة محافظة سوهاج والتي استغرقت خمسة أيام.

كان في وداع قداسته بمطار سوهاج اللواء دكتور الحسن محمود مدير أمن سوهاج وقيادات المطار والقيادات الأمنية وعدد من الآباء المطارنة والأساقفة والآباء الكهنة.

واختتم قداسة البابا مساء أمس بزيارة دير القديس الأنبا شنوده رئيس المتوحدين بالجبل الغربي بسوهاج.

وبدأت جولة قداسته الرعوية السبت الماضي بافتتاح مدارس سان جورج التابعة لمطرانية سوهاج تلاها لقاءٌ مع الآباء كهنة إيبارشيات المحافظة التقى بعده مسؤولي في مأدبة عشاء على شرف قداسته.

وبدأت أنشطة يوم الأحد بتدشين كنيسة السيدة العذراء بجرجا بينما التقى بشعب إيبارشية البلينا ودار السلام في مساء نفس اليوم.

ودشن قداسة البابا صباح الاثنين كنيستي الشهيد مارجرجس والسيدة العذراء بمقر مطرانية سوهاج، وفي المساء زار إيبارشية إخميم وساقلته والتقى شعبها. أما يوم الثلاثاء فدشن ٩ مذابح بكاتدرائية الشهيد أبي فام بإيبارشية طما وزار في مساء نفس اليوم دير السيدة العذراء بجبل إخميم وتفقد محتوياته وعقد لقاءًا مع رهبانه ورهبان دير الشهداء ودير القديس الأنبا توماس بالخطاطبة وإخميم.

وفي صباح أمس الأربعاء دشن قداسة البابا كنيسة القديس الأنبا شنوده رئيس المتوحدين بساحل طهطا، قبل أن يزور دير القديس الأنبا شنوده بالجبل الغربي بسوهاج.

كما عقد قداسته عقب عودته إلى مقر مطرانية سوهاج، قيادات الشرطة والجيش المشاركين في تأمين زيارة قداسته حيث قدم لهم الشكر على جهودهم في متابعة وتأمين الجولة الرعوية.


إرسال تعليق

0 تعليقات