مفاجآت جديدة فى واقعة سيدة ألقت طفلتيها من الرابع بالقليوبية



كشف أهالى شارع المعهد الدينى بقرية الرملة التابعة لمركز بنها، والذى شهد واقعة قيام مدرسة بإلقاء طفلتيها والقفز ورائهما من الطابق الرابع مفاجآت جديد.

وقال الأهالى إن الأم تعمل بالتربية والتعليم، وعانت من حالة نفسية سيئة على مدار سنوات طويلة، وتسببت هذه الحالة فى مقتل طفلتيها أسماء ورغدة بعد أن ألقتهما من شرفة فى الطابق الرابع وحاولت بعدها الانتحار.

وأضاف الأهالى أن زوج الأم المتهمة يدعى "محمد ا ع" سافر للخارج منذ 7 سنوات، حيث هرب إلى تركيا بعد فض اعتصام رابعة العدوية، ولم يعد حتى الآن ولم يكن ينفق عليها وعلى بناتها، مؤكدين أن الزوج ينتمى لجماعة الإخوان الإرهابية.

وأشار الأهالى إلى أن الأم ظلت تعانى من حالة نفسية سيئة بعد هروب زوجها للخارج ولجأت إلى منزل والدها وظلت مقيمة به منذ هذا الوقت حتى الآن.

وأكد "محمد ف" أحد أقارب المتهمة أن أشقائها قاموا بمساعداتها للسفر لزوجها بتركيا حتى تهدأ حالتها إلا أنها عادت بعد 4 أشهر فى نهاية عام 2014 وكانت حاملا بابنتها الصغرى رغدة صاحبة الأربع سنوات ونصف وبعدها أصيبت بحالة نفسية دخلت على إثرها مستشفى الصحة النفسية بالزقازيق، ثم تم نقلها لمستشفى الصحة النفسية ببنها وخرجت منها منذ شهرين.

وتابع أنه قبل دخولها المستشفى رشت مياه ساخنة جدا على وجه ابنة شقيقتها وهى تلميذة بالصف السادس الابتدائي، وفى نفس اليوم صعدت للدور الخامس خلف زوجة شقيقها خلال وضعها الطعام للطيور أعلى المنزل واعتدت عليها بشومة كانت موجودة بالأعلى، كما اعتدت على جميع الأطفال فى المنزل دون أى سبب ما دعا أهلها لإيداعها بأحد المستشفيات النفسية لعلاجها.

وقال "أحمد م" ابن شقيق الأم وشاهد الواقعة الأول إن الواقعة حدثت بين الساعة التاسعة والعاشرة مساء أمس، مضيفا أن الأم ألقت الطفلتين "أسماء" 6 سنوات و"رغدة" 4 سنوات، ثم ألقت بنفسها من الطابق الرابع علوي، مشيرا إلى أنها أثناء سقوطها تم تدمير المناشر الموجودة على واجهة المنزل، موضحا أن الطفلتين كانتا بهما الروح إلا أنهما لفظتا أنفاسهما الأخيرة فور وصولهما مستشفى بنها الجامعي، كما تم إيداع الأم بالعناية المركزة بمستشفى بنها الجامعى بحالة خطرة.

من ناحية أخرى ما زال الهدوء يسيطر على الشارع الذى شهد الواقعة التى أثارت حالة من الرعب على أبناء المنطقة، ولا زالت حديث الشارع بهذه المنطقةـ خاصة وأن القرية كانت قد شهدت منذ أسبوع حالة انتحار لأحد الطلاب بسبب تعثره فى الدراسة.

من ناحية أخرى كشفت التقارير الطبية إصابة الأم بكسر في الحوض والحالة العامة سيئة، بينما كشفت مناظرة جثة الطفلتين أنهما أصيبتا بسحجات وكسور متفرقة بالجسم أدى إلى نزيف داخلي وتوقف بعضلة القلب.



تلقى اللواء جمال الرشيدي مدير أمن القليوبية إخطارا من العميد محمد سمير مأمور مركز بنها بسقوط سيدة وطفلتيها من شرفة منزلهما بقرية الرملة ببنها.

وانتقل الرائد أحمد عبد المنعم رئيس مباحث مركز بنها إلى موقع الحادث وتبين سقوط "أسماء م ع" 6 سنوات و"رغدة م ع" 4 سنوات جثتين وإصابة والدتهما "رحاب م ع" ربة منزل 33 سنة بإصابات متفرقة بالجسد.

وتبين أن الأم ألقت طفلتيها من شرفة منزلهم بالدور الرابع ثم ألقت بنفسها ورائهما، وتبين مصرع الطفلتين، فيما ترقد الأم في حالة خطيرة داخل غرفة العناية المركزة بمستشفى بنها الجامعي.


وبسؤال والدة المصابة وشقيقها، وجد أنها تعاني من مرض نفسي منذ عدة سنوات وألقت ابنتيها من شرفة الطابق الرابع العلوي بالعقار سكنها وقفزت خلفهما عقب ذلك وتولت النيابة التحقيق.





إرسال تعليق

0 تعليقات