المجالس التشريعية الخليجية والعربية تصدر بيانا مشتركا للرد على التدخل التركي في ليبيا





أصدرت المجالس التشريعية الخليجية والعربية، ممثلًا في مجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية، والمجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومجلس النواب بمصر، والسلطة التشريعية بمملكة البحرين بمجلسيها الشورى والنواب، بيانًا مشتركًا، أكدوا فيه رفض التدخل الخارجي في ليبيا، وانتهاك سيادة واستقلالية، أي دولة عربية، من أي طرف كان.

وأضافت المجالس التشريعية الخليجية والعربية في البيان: "وإذ نعرب عن بالغ قلقنا إزاء التحديات الأمنية، والتدخلات الخارجية، والتهديدات الإرهابية، التي تواجهها دولة ليبيا ودول الجوار، فإننا نعلن عن رفضنا القاطع واستنكارنا الشديد لقرار البرلمان التركي في موافقته على التدخل العسكري في دولة ليبيا، والذي يعد انتهاكًا مرفوضًا لقواعد القانون الدولي، واعتداءً على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها".

وأعلنت المجالس التشريعية الخليجية والعربية تأييد دعمها وتبنيها لكل ما جاء في بيان البرلمان العربي تجاه قرار البرلمان التركي، متابعة: "ونجدد موقفنا البرلماني، الثابت والتام، في رفض أي عدوان من أي طرف على أي دولة عربية، وأن التدخل الأجنبي، يعزز من قدرات الإرهابيين، ويقوض من جهود السلام، والحل السياسي، ويعقد الأوضاع، ويزعزع الاستقرار في المنطقة، ويهدد أمن الدول المحاذية، ويخلق أزمة إنسانية".

وطالبت المجالس التشريعية الخليجية والعربية من المجتمع الدولي، للإسراع في القيام بدوره وواجباته، والاضطلاع بمهامه ومسؤولياته، في وقف الانتهاكات الخارجية على أي دولة عربية، وأهمية دعم الحل السياسي، من أجل أمن واستقرار دول وشعوب المنطقة، والعالم أجمع.

إرسال تعليق

0 تعليقات