وفاة مسن قبل عرضه على النيابة في قضية التحرش بطفلة بالمطرية




أمرت نيابة المطرية، تحت إشراف المحامي العام لنيابات شمال القاهرة، بالتصريح بدفن مسن توفي أثناء عرضه على النيابة، بسبب اتهامه في التحرش بطفلة ، وذلك بعد إصابته بحالة نفسية سيئة نظراً لاتهامه بتلك الواقعة المشينة، كما صرحت بتسليم الجثة لأهليته لدفنه.

بدأت تفاصيل الواقعة أثناء عرض “م.ح”، ويبلغ من العمر 58 عاما، على ممثل النيابة العامة في المطرية، لاتهامه بالتحرش بطفلة الشهر الماضي، وذلك بعد تحرير محضر بقسم الشرطة، واتخاذ الإجراءات القانونية ضده، وقبل العرض وسؤاله، سقط على الأرض مغشياً عليه، فاعتقد الجميع أنه أصيب بحالة إغماء.

وبعد سقوط المسن على الأرض، أمر ممثل النيابة بإحالته إلى المستشفى لإسعافه، وبالفعل قام حرس قسم الشرطة باصطحاب المسن إلى المستشفى، ليتبين من خلال الفحص أنه توفي نتيجة سكتة قلبية مفاجئة، وذلك لأنه مريض بالقلب، ولم يتحمل صدمة اتهامه بجريمة التحرش.

وكانت المفاجأة الأخرى هي تحريات مباحث ضباط قسم شرطة المطرية، والتى أكدت كيدية البلاغ المقدم من أهلية الطفلة المجني عليها، كما تبين أن هناك خلافات عائلية بين المتوفي، وبين أهلية الطفلة 12 عاماً، وسيتم استكمال التحقيق في الواقعة، واستدعاء شهود العيان.

إرسال تعليق

0 تعليقات