نكشف سبب تنازل فتاتي المنصورة عن إقامة دعوى تحرش ضد المتهمين





أنهت الفتاة التي تعرضت لحادث التحرش الجماعي في ليلة رأس السنة وصديقتها، إجراءات التنازل عن المحضر، حيث حضرتا رفقة أهالي المتهمين، اليوم السبت، لإسقاط تهمة التحرش عن المتهمين وإنكار وجودهما محل الواقعة، وإنهاء إجراءات التصالح.

وأشار مصدر مقرب من المتهمين، إلى أنهم تفاوضوا مع الفتاتين تارة بالإقناع وتارة أخرى بالاعتذار، حرصا على مستقبل أبنائهم، خاصة أنهم في “سن حدث” وطلاب ثانوي، ووافقت الفتاتان خشية الدخول في مشاكل وقضايا، وحضرتا لإسقاط الدعوى.

كان اللواء فاضل عمار، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء سيد سلطان، مدير المباحث الجنائية، يفيد بانتشار فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، ورصد قسم المساعدات الفنية للمقاطع التي تظهر واقعة تحرش جماعي بفتاتين بشارع الجمهورية بالقرب من بوابة جامعة المنصورة ليلة رأس السنة الميلادية.

تمكنت الأجهزة الأمنية من الوصول إلى هوية الفتاتين بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهرهما خلال سيرهما بشارع الجمهورية وتعرضهما للتحرش، على يد العشرات من الشباب وهما: “ز.ع”، 20 سنة طالبة بمعهد هندسة السلاب، وصديقتها “م. م”، 20 سنة، طالبة بكلية التربية الرياضية بجامعة المنصورة.

وألقي القبض على 7 متهمين في الواقعة، عقب تحديد هويتهم من الكاميرات، بينهم 4 طلاب “18 سنة” وطالبان “20 سنة” وماسح أحذية “20 سنة”، وعرضوا على النيابة العامة.

إرسال تعليق

0 تعليقات