لماذا يحتفل الارمن بعيد الميلاد المجيد يوم ٦ يناير




يعتبر الأرمن بحسب مراجعهم أن السادس من يناير هو العيد الأساسي لولادة المسيح. ولكن في عهد الإمبراطورية الرومانية استُبدل الإحتفال الشعبي الكبير الذي تفرح فيه الجماهير"عيد الشمس"، والذي يصادف في 25 ديسمبر، بقرار من الأمبراطور قسطنطين، ليتم بذلك الإحتفال بعيد الميلاد المسيحي بدلاً من عيد ميلاد النور الوثني، لأنّ المسيح هو النور الحقيقي للعالم، ولهذا أصبح عيد الميلاد في 25 ديسمبر.

هذا التدبير الذي فصل العيدين على خلفية تاريخية محلية تخصّ الأمبراطورية الرومانية فقط، انتشر فيما بعد لتتبعَه أغلبية الكنائس.

في المقابل، بقيَت الكنيسة الرسولية الأرمنية تعتمد يوم السادس من يناير كعيد للميلاد، وهذا لا يعني أنّ الذين لم يتبعوا هذا التدبير، هم على خلاف معه، إلا أنهم لم يجدوا سبباً لتغييره وأحبوا الحفاظ على العيد الأساسي وعلى هذه الخصوصية.
يختلف التاريخ وتتعدد التقاليد، إلا أنّ هذا العيد بالطبع هو عيد "مجيد".



إرسال تعليق

0 تعليقات