عارضة أزياء اتهمت نجم ميلان باغتصابها.. فوجدت نفسها خلف القضبان




احتجزت الشرطة الإسبانية عارضة الأزياء لويزا كريمليوفا بعد عامين على اتهامها الفرنسي ثيو هيرنانديز نجم ميلان الحالي باغتصابها، وضربها عندما كان يلعب في صفوف ريال مدريد عام 2017.

وحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية، تم احتجاز كريمليوفا للتحقيق معها بتهمة التشهير والإدلاء بإفادات كاذبة بعد استدعائها من قبل المدعي العام، لتواجه حاليا احتمال السجن.

وفي عام 2017 قامت كريمليوفا بالادعاء على هيرنانديز باغتصابها وضربها في موقف سيارات تابع لناد ليلي اسمه "Olivia Valere" في مدينة ماربيلا على الساحل الإسباني.


وأغلقت القضية في يونيو عام 2017، كما رفضت المحكمة في يناير عام 2019 الاستئناف الذي تقدمت به كريمليوفا.

وكان الدليل الرئيسي على براءة هيرنانديز هو فيديو من إحدى كاميرات المراقبة في موقف السيارات الذي ادعت كريمليوفا وقوع الحادثة فيه، حيث تبين من الفيديو أن الثنائي كانا سوية وعادا بهدوء إلى النادي الليلي.


وبخصوص ادعاء عارضة الأزياء بأن نجم ميلان أتخمها بالمخدرات قبل أن يغتصبها. لم يتم العثور على أي آثار للمخدرات في دمها، كما أكد الفحص بأن الثنائي مارسا الجنس، وهو ما لم ينكره هيرنانديز، لكنه أشار بأن كل شيء حصل بالتراضي.

إرسال تعليق

0 تعليقات