أسقف أوتاوا يطمئن الشعب بعد إجرائه عملية جراحية وبدايته لفترة النقاهة





نشر أبينا الحبيب والمكرم نيافة الحبر الجليل الأنبا بولس أسقف إيبارشية أوتاوا ومونتريال وشرق كندا، مقطعا من الفيديو يطمئن فيه شعب الكنيسة علي صحته نيافته بعد أن أجري عملية جراحية، وبدأ فترة النقاهة مثلما نصحه الأطباء، حيث يقضيها في مدينة أوتاوا عاصمة كندا، وإحدي مدن الإيبارشية.

وكانت صلوات ودموع شعب الإيبارشية لا تتوقف خلال الأيام الماضية، من أن تم الإعلان عن أن نيافة أبينا الحبيب والمكرم الأنبا بولس، سيجري عملية جراحية بإحدى المستشفيات، بعد أن تعرض نيافته لوعكة صحية، تطلبت التدخل الجراحي مساء يوم 21 يناير الجاري.

ونشر نيافة أبينا الحبيب والمكرم الأنبا بولس مقطع فيديو أمس السبت 25 يناير الجاري، بعد أن أجري بسلام العملية الجراحية وخرج من المستشفى، في السيارة في الطريق إلي أوتاوا.

وقال أبينا الحبيب الأنبا بولس لشعبه: “أبنائي وأحبائي وولادي في شرق كندا وأوتاوا ومونتريال أنا حبيت يا ولادي أعمل الفيديو دا مخصوص بمجرد أن خرجت من المستشفي دلوقتي حالا عشان أطمنكم، وأقول لكم أنا بخير، وفي طريقي دلوقتي لأوتاوا عشان آخد فترة نقاهة، لأن الدكتور قال إني لازم أخد فترة نقاهة، لكن نشكر المسيح كل حاجة كويسة، وبصلواتكم وأصوامكم وبدموعكم، حالتي كويس خالص خالص، نشكر المسيح والست العدرا سندت كتير كتير أوي أوي أوي، وربنا حنين، متشكر يا حبايبي علي محبتكم وعلي عنايتكم وعلي صلاتكم اللي رفعتوها طول الليل والنهار عني، ربنا يخليكم ليا، اطمنوا أنا بخير … سلام”.

يذكر أن نيافة الأنبا بولس يتمتع بحب كبير واحترام عظيم بين أبناء شعب الإيبارشية، لأنه منذ تجليس نيافته، ونيافته يتعامل بأبوة حانية وتواضع كبيرة مع الشيخ الحكيم والطفل الصغير ويعطي اهتماما كبيرة للشباب والأطفال والعائلات وكل الشعب، وهذا ما أدى لسيادة حالة من البهجة والسعادة بين أبناء شعب الإيبارشية بعد أن أصبح لهم أبا حقيقيا يرعاهم وينظم شئون رعيتهم ويخدمهم بكل تواضع وأبوة وبذل. ولذا لم تنقطع الصلوات والطلبات والدموع في الكنائس والبيوت، للسيد المسيح والسيدة العذراء مريم أم أمم النور والقديسين والقديسات، لينال نيافة أبينا الحبيب والمكرم الأنبا بولس الشفاء، ويعود إلينا نحن أبناؤه وبناته من شعب الإيبارشية.

أبينا الحبيب والمكرم الأنبا بولس أسقف أوتاوا ومونتريال وشرق كندا، صلوات السيدة العذراء والقديسين مع نيافتكم لقضاء فترة النقاهة، والعودة إلي أبنائك وبناتك وشعب الإيبارشية بصحة وسلام، لأننا جميعا في حاجة حقيقية لأبوة نيافتكم، السيد المسيح يعطيكم الصحة والعافة، ويديم خدمتكم ورعايتكم سنين عديدة وأزمنة سلامية مديدة أبينا الحبيب والمكرم الأنبا بولس.

إرسال تعليق

0 تعليقات