ربة منزل تقتل ابن عم زوجها الطفل انتقامًا من والدته بسوهاج





كشفت الأجهزة الأمنية في سوهاج، لغز العثور علي جثة طفل داخل منزله بقرية بناويط مركز المراغة بسوهاج، حيث تبين أن وراء الجريمة ربة منزل انتقامًا من والدة الطفل بعد أن رددت في القرية انها سيئة السمعة وترتبط بعلاقات محرمة مع عدد من الرجال.

واعترفت المتهمة أمام العميد عبد الحميد ابو موسي، مدير المباحث الجنائية، انها خنقت الطفل بعد أن استدرجته بحجة اللعب مع أطفالها ووضعته في حقيبة سفر، وذهبت بالجثة لمنزل اسرتها في مركز جهينة، لكن شقيقها الأكبر اكتشف الواقعة وكلفها بالعودة بجثة الطفل مرة أخري.

وأضافت المتهمة في اعترافاتها بأنها وضعت الجثة أسفل كنبة بداخل منزل والده لاقامتهما في منزل مشترك، واكدت انها لم تكن تتوقع أن يتم الكشف عن جريمتها بتلك السرعة.

كان اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، قد تلقي إخطارا من مأمور مركز شرطة المراغة يفيد ورود بلاغ من مزارع بتغيب نجله الطفل "أيمن. ا. ع" ٣ سنوات ونصف، يقيم قرية بناويط مركز المراغة، وعقب يوم من اختفاء الطفل عثر علي جثته موضوعه أسفل كنبة بالمنزل.

وتوصلت تحريات الرائد محمد طه، مفتش مباحث المركز، والرائد محمد عبد السلام، رئيس مباحث مركز المراغة ، أن وراء الجريمة، "مني. م. م" ٢٨ عاما ربة منزل تقيم ذات الناحية، ولها محل إقامة اخر بقرية عنيبس دائرة مركز جهينة، وتم القبض علي المتهمة، وبمواجهتها بما توصلت إليه التحريات اعترفت بانها ارتكبت الجريمة انتقامًا من والدته التي رددت في المنطقة أنها سيئة السمعة وعلى علاقة محرمة ببعض الرجال.

وإضافة انها استدرجت المجني عليه للعب مع أطفالها، وقامت بخنقه بيديها، ووضعه في حقيبة ملابس، والذهاب به الي منزل والدها بقرية عنيبس مركز جهينة، لكن شقيقها اكتشف الأمر وكلفها بالعودة بجثة الطفل مرة أخري الي منزل والده، واستخرت الجثة من الحقيبة ووضعتها أسفل كنبة بالمنزل.

حرر محضر بالواقعة وبالعرض علي النيابة العامة كلفت بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن عقب ذلك، وباشرت التحقيقات.


إرسال تعليق

0 تعليقات