الكنيسة القبطية تكرم الشهيد الظابط مصطفى عبيد لانقاذه كنيسة العذراء الهجانة




كرمت الكنيسة اسم الشهيد الراحل الظابط مصطفى عبيد فى الذكرى الاولى لاستشهاده بعد مصرعه بعد الحادث الارهابى الذى وقع العام الماضى فى محاولة لاستهداف كنيسة العذراء بعزية الهجانة .   

قدم الأنبا أكليمندس أسقف عام كنائس ألماظة، والهجانة وشرق مدينة نصر، وآباء الكنيسة من الكهنة، وخدام وشمامسة وشعب الكنيسة والمنطقة التعزية للدكتورة آيات زوجة المقدم مصطفى عبيد، شهيد الواجب أمام كنيسة العذراء بالهجانة.   

يأتى ذلك فى إطار ذكرى الشهيد بعد الحادث الإرهابى الخسيس، طالبين الصبر والعزاء للأسرة متذكرين البطل الذى ضحى بحياته لإنقاذ الكنيسة من عمل إرهابى.  

كان الرائد مصطفى عبيد الأزهرى، خبير المفرقعات بمديرية أمن القاهرة، إبن قرية جزيرة الأحرار بالقليوبية ضحى بحياته عندما تلقى بلاغا يفيد العثور على حقيبة تحتوى على عبوات ناسفة بجوار كنيسة أبو سيفين بعزبة الهجانة بمدينة نصر.   

فأسرع الرائد مصطفى عبيد وزملائه إلى مكان البلاغ، فور وصوله قرر إخلاء المكان من المواطنين لخطورة العبوات النافسة المعثور عليها، وطلب من زملائه أن يكون بالمقدمة، ثم بدأ يتعامل مع العبوات المعثور عليها، فى محاولة لإبطال مفعولها، إلا أن إحدى العبوات انفجرت، فتلقى شظاياها وسقط غارقا فى دمائه، مفارقا الحياة، ليصبح أول شهيد ينال الشهادة فى عام 2019 ويترك خلفه زوجته وطفلين 

إرسال تعليق

0 تعليقات