سليماني وراء اقتحام السجون المصرية وقتل المتظاهرين بالتحرير





اتهمت الإعلامية الكويتية فجر السعيد الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، الذي اغتالته فجر أمس الجمعة القوات الأمريكية، بأنه المدبر الرئيسي لعملية اقتحام السجون المصرية في عام 2011 خلال ثورة 25 يناير بهدف إنقاذ مرسي وجماعته.

وغرّدت فجر السعيد عبر حسابها على موقع ”تويتر“ قائلةً: ”للأخوة المصريين قاسم سليماني هو الذي قاد عملية اقتحام السجون في 2011 وإخراج السجناء بهدف إنقاذ خلية حزب الله ومرسي وجماعته“.

وتابعت: ”وهو كذلك من وزع القناصة على أسطح التحرير، وقام بنفس الدور في التحرير بالعراق، ربنا عادل اقتص لأمهات الشهداء الذين قتلتهم قناصة قاسم سليماني“.

وأوضحت أن مقتل قاسم سليماني كشف عن ميول حركة حماس الإيرانية، فكتبت في تغريدة أخرى: ”موتة قاسم سليماني كشفت حماس وميولها الإيرانية ألا زال هناك من مخدوع“.

وكانت فجر السعيد أبدت سعادتها بمقتل قاسم سليماني ووصفته بالإرهابي، فدونت تغريدة لها قالت فيها: ”وسقط أحد الإرهابيين الذين ساهموا في أحداث الثمانينيات في الكويت، حوبة الكويت تبطي بس ما تخطي Kuwait City“.

إرسال تعليق

0 تعليقات