الرئيس ماكرون يشتبك مع شرطي إسرائيلي ويطرده من كنيسة في القدس




أثار شرطي إسرائيلي غضب الرئس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ليوبخه الأخير ويصرخ في وجهه طاردا إياه من داخل كنيسة في القدس الشرقية.

وأظهرت مقاطع فيديو لحظة غضب الرئيس ماكرون، وعلق رواد التواصبل الاجتماعي بأن ماكرون يسير على خطى الرئيس السابق جاك شيراك عام 1996.

وقال ماكرون للشرطي الإسرائيلي غاضبا:" لم يعجبني ما قمت به أمامي.. أخرج.. أنا آسف ولكننا نعرف القوانين، لا يحق لأي أحد أن يستفز شخصا آخر، فلنلتزم بالهدوء..رجاء احترموا القوانين التي لم تتغير منذ قرون..فليحترم الجميع القوانين".

وطار ماكرون إلى الأراضي المحتلة للمشاركة في إحياء ذكرى تحرير معسكر "أوشفيتز" النازي، يوم غد الخميس، إلى جانب نحو 40 زعيما آخر.


وذكرت "روسيا اليوم"، أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون كان قد وعد عند وصوله لقصر الإليزيه بطرح خطة سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، لكن هذه الفكرة لم تعد تراوده بتاتا، لا سيما وأن الولايات المتحدة الامريكية تحاول طرح ما يسمى بـ"صفقة القرن"لتحقيق التسوية بين الطرفين.

إرسال تعليق

0 تعليقات