الانبا تادرس مطران بورسعيد نائباً بابوياً لإيبارشية سيدنى وتوابعها باستراليا بقرار بابوى




كتب: أشرف حلمى

اخيراً استدل الستار حول نتائج الزيارة التى قام بها الوفد البابوى لاستراليا المكون من اصحاب النيافة الانبا دانيال أسقف المعادى وسكرتير المجمع المقدس , الانبا بيمن أسقف نقادة وقوص والأنبا يوسف أسقف ايبارشية جنوب الولايات المتحدة الامريكية خلال الفترة من ٢٧ نوفمبر حتى ٤ ديسمبر الماضى لتقييم اوضاع ايبارشية سيدنى وتوابعها فى ضوء المشاكل التى اثارها وركز عليها العديد من ابناء الايبارشية أهمها زيادة ديون , تغيير كل من لوائح ودستور الايبارشية بما يتوافق مع القوانين والدساتير الاسترالية والتى تستند اليها الكنائس الاخرى اضافة الى اعادة النظر فى تغيير اللجان المالية والإدارية وكنائس الايبارشية , قدم على اثرها الوفد فور عودته للقاهرة تقريراً مفصلاً عن الأحوال التى تمر بها الايبارشية لقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريارك الكرازة المرقسية والذى تمخض عن تكليف الانبا تادرس مطران بورسعيد بالإشراف الكامل على ايبارشية سيدنى باستراليا من كافة النواحى الرعوية , المالية والإدارية على ان يتم تقديم تقرير نصف سنوى عن الايبارشية وذلك بعد الاطلاع على تقرير اللجنة البابوية التى زارت سيدنى مؤخراً طبقاً للقرار البابوى رقم ( ١٧ - ٢٠١٩ ) والمنشور بمجلة الكرازة فى عددها الاخير الصادر يوم الجمعة الماضى رقم ١٧٩ بتاريخ ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩ , وقد تم تعيين القمص حنا جاد وكيلاً بالإنابة لإيبارشية سيدنى الاسترالية خلفاً للقمص تادرس سمعان فى وقت سابق طبقاً للبيان الصادر عن الكنيسة القبطية الارثودكسية , كرسى الاسكندرية , ايبارشية سيدنى وتوابعها بتاريخ الخميس الموافق ١٩ ديسمبر ٢٠١٩ .

ومن المنتظر ان يصل الانبا تادرس استراليا بعد عيد الميلاد مباشرة يزور خلالها كنائس ايبارشية سيدنى وتوابعها والاطلاع على احول كل منها ودارسة الأحوال الرعوية , المالية والإدارية عن قرب وعمل اللازم لتقديم تقريراً مفصلاً لقداسة البابا تواضروس فور عودته للقاهرة .




إرسال تعليق

0 تعليقات