مفاجآت جديدة في واقعة التحرش بفتاة المنصورة





في تطور جديد بواقعة التحرش الجماعي التي وقعت بشارع الجمهورية في مدينة المنصورة، خلال ليلة رأس السنة، كشف فيديو جديد جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الفتاة المتحرش بها، كانت رفقة فتاة أخرى وتعرضتا لتحرش من عشرات الشباب.

وأظهر الفيديو، أن المجني عليهما حاولتا الاحتماء بمحل لبيع أجهزة وإكسسوارات الهواتف المحمولة، إلا أن صاحب المحل رفض، وطردهما خوفًا على البضاعة الموجودة بالمحل، بعد تجمهر العشرات من الشباب.

وبين الفيديو مطاردة عدد من الشباب للفتاة التي انخرطت في الصراخ والبكاء.

وفي تصريح لمصراوي، قال شاهد عيان، طلب عدم نشر اسمه، إن الموقف كان معقدا ومرعبا، والخوف تملك من صاحب محل الهواتف، الذي فوجئ بفتاتين ترتديان ملابس ضيقة، يطاردهما عدد من الشباب.

وأضاف شاهد عيان آخر، أنه حاول وبعض أبناء المنطقة الدفاع عن الفتاتين، إلا أنهم لم يتمكنوا بسبب كثرة العدد، مؤكدًا أن شابين أنقذوا إحداهن وأدخلوها سيارة، في الوقت الذي جرى تمزيق ملابس الأخرى، والتحرش بها.

وفي السياق ذاته، قال مصدر أمنى إنه جرى تشكيل فريق بحث من قسم المساعدات الفنية وإدارة البحث الجنائي ووحدة مباحث قسم أول المنصورة، لفحص الفيديوهات.

وأضاف المصدر، أن الفتاتين لم تتقدما ببلاغ، ولم تظهرا حتى الآن، وأن هناك جهودًا لتحديد هوية المتهمين.

إرسال تعليق

0 تعليقات