تذكار عودة رأس القديس مار مرقس الرسول





يوم ٨ شهر طوبه لسنة ٣٦٠ للشهداء ، سنة ٦٤٤ ميلادياً ، تُعيِّد كنيستنا القبطية الأرثوذكسية بتذكار عودة رأس القديس مار مرقس الرسول ، كانت الرأس المقدسة محفوظة في كنيسة بوكاليا ، فدخل أحد البحارة العرب فوجد تابوتاً ، توهَّم أن به ذهباً ولما وضع يده داخل التابوت أمسك بالرأس وأخذها ليلاً وأخفاها في السفينة ، ولما عزم القائد عمرو بن العاص على المسير ، أبحَرَت كل السفن ما عدا تلك السفينة التي بها الرأس فأمر القائد بتفتيش السفينة فوجدوا الرأس مخبأة فيها فأخرجوها من السفينة ، وبعدها تحركت السفينة ، فاستدعى القائد ذاك البحار فاعترف بجريمته فعاقبه ، ثم سأل عمرو بن العاص عن بابا الأقباط وهو الأنبا بنيامين ال ٣٨ ، وكان مختبئاً بأديرة الصعيد فأرسل له وطلب منه الحضور ، فحضر البابا واستلم منه الرأس المقدس.

بركة القديس مار مرقس الرسول فلتكن معنا. آمين
كل سنة وحضراتكم طيبين وبخير وبركة

إرسال تعليق

0 تعليقات