فتاة المنصورة وصديقتها تتنازلان عن محضر التحرش





تنازلت فتاة المنصورة وصديقتها، المتحرش بهما ليلة رأس السنة، بمدينة المنصورة، عن محضر الاتهام بالتحرش أمام النيابة، وتوجهتا لإتمام إجراءات التنازل في الواقعة.

وأشار المصدر ، إلى أن الفتاتين رغبتا في إنهاء المشكلة بعد إرضائهما والصلح من قبل أهالي المتهمين، وتوجهتا إلى النيابة للتصالح.

وكان اللواء فاضل عمار، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء سيد سلطان، مدير المباحث الجنائية، يفيد بانتشار فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر، ورصد قسم المساعدات الفنية للمقاطع التي تظهر واقعة تحرش جماعي بفتاتين بشارع الجمهورية بالقرب من بوابة جامعة المنصورة ليلة رأس السنة الميلادية.

وكانت الأجهزة الأمنية قد توصلت إلى هوية الفتاتين بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهرهما خلال سيرهما بشارع الجمهورية وتعرضهما للتحرش، على يد العشرات من الشباب وهما: “ز.ع”، 20 سنة طالبة بمعهد هندسة السلاب، مقيمة بمدينة الكردي، بالدقهلية وصديقتها “م. م”، 20 سنة، طالبة بكلية التربية الرياضية بجامعة المنصورة، وحررتا محضرًا بالواقعة بقسم شرطة أول المنصورة.

وألقي القبض على 7 متهمين في الواقعة، عقب تحديد هويتهم من الكاميرات، بينهم 4 طلاب “18 سنة” وطالبان “20 سنة” وماسح أحذية “20 سنة”، وعرضوا على النيابة العامة التى استمعت لأقوال الفتاتين وأمرت بحبس المتهمين لحين ورود تحريات المباحث.

قال مصدر أمني بقسم شرطة المنصورة، إنهم تمكنوا من التعرف على هوية الفتاة التي تعرضت للتحرش الجماعي، في مدينة المنصورة، حيث تبين أنها مغربية الجنسية وليست مصرية، وأنها جاءت إلى مصر للتنزه والاحتفال برأس السنة.

وأضاف المصدر الأمني لـ”القاهرة 24″، أن قسم الشرطة كان لم يتلقى أي بلاغات من الأهالي في حي الجامعة بخصوص الواقعة، وجارٍ تكثيف الجهود لضبط المتحرشين بالفتاة، وكشف ملابسات الواقعة.

وكان مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تداولوا فيديو لمجموعة من الشباب، يتحرشون بفتاة في أحد شوارع المنصورة، ولاقى ردود فعل هائلة، مما أدى إلى تدخل الأمن للوقوف على حقيقة الواقعة، وضبط الجناة والتعرف على الفتاة إن صدقت الواقعة.



إرسال تعليق

0 تعليقات