ضبط أكبر "شيميل" في النزهة يرتدى ملابس نسائية لاستقطاب راغبى المتعة





ألقت مباحث الآداب، القبض على أكبر "شيميل" بمنطقة النزهة، أنشا صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، يعرض نفسه على راغبى المتعة الحرام، حرر محضرا بالواقعة، وتولت نيابة النزهة برئاسة المستشار إسماعيل حفيظ التحقيق.

البداية كانت بورود معلومات إلى مباحث الإنترنت، من خلال عمليات الرصد والمتابعة فى مكافحة الأعمال المنافية للآداب على شبكة الإنترنت، بقيام المتهم بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، يدعو فيه راغبي المتعة الحرام لممارسة الشذوذ معه.

وتبين من التحريات والتحقيقات، أن المتهم يعرض صورا له بملابس نسائية وقمصان نوم حريمي، ويرسلها إلى راغبي المتعة لممارسة الشذوذ معه داخل شقته، حيث تم استئذان النيابة العامة في النزهة، بمداهمة شقة المتهمة بعد تحديد مكانه والقبض عليه.

انتقل رجال الإدارة العامة لمباحث الآداب، إلى مكان المتهم، وبمداهمة الشقة تم القبض على المتهم، وبتفتيش شقته تم العثور على ملابس نسائية، عبارة عن قمصان نوم حريمي وأدوات تجميل، يستخدمها المتهم في تصوير نفسه عقب ارتدائه الملابس النسائية، وتم التحفظ على أجهزة كمبيوتر خاصة به "لاب توب" وهاتفه المحمول وتم اقتياده الى قسم شرطة النزهة.

وبفحص هاتف المتهم، وجهاز "اللاب توب" تم العثور على رسائل بين المتهم وعدد من راغبى المتعة، يتفق فيها معهم على ممارسة الشذوذ ومكان تقابلهما، كما تم ضبط رسائل على "الواتس اب"، بين المتهم وراغب متعة يرسل له صورا بملابس نسائية، ويتفق معه على ممارسة الشذوذ داخل شقته.

ويباشر أحمد بدران وكيل أول نيابة النزهة، التحقيق مع المتهم، ووجه له تهمة التحريض على الفسق وممارسة الفجور، وسوء استخدام وسائل الاتصال الاجتماعي، حيث تواجهه النيابة بتحريات المباحث بعد استدعاء ضابط التحريات لسؤاله عن كيفية ضبط المتهم .

إرسال تعليق

0 تعليقات