صورة تذكارية للنائب البابوى لإيبارشية سيدنى بكنيسة الانبا إبرام منذ ٢٥ عام




كتب: أشرف حلمى

شهدت الزيارة الرعوية التى قام بها نيافة الحبر الجليل الانبا تادرس مطران بورسعيد والنائب البابوى لإيبارشية سيدنى وتوابعها الى أستراليا منذ نحو ٢٥ عام زيارة المركز القبطى بمنطقة ماكورى فيلدز غرب مدينة سيدنى تفقد خلالها عمليات اعادة بناء كنيسة القديس الانبا إبرام التى انتهت فى منتصف عام ١٩٩٥ .

 وفى هذه المناسبة أخذت بعض الصور التذكارية للحبر الجليل اثناء صلاة التبريك بحضور كهنة الكنيسة ذلك الوقت كل من القمص دانيال الانطونى ( الانبا دانيال اسقف ورئيس دير الانبا شنودة رئيس المتوحدين بسيدنى ) والقمص سوريال يوسف ( كاهن كنيسة مار مرقس بملبورن ) ومعهم القمص تادرس سمعان .

وقد قام مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث اثناء زيارته الرعوية لإستراليا فى اغسطس عام ١٩٩٥ بتدشين عدد من مذابح كنائس استراليا منها مذبح كنيسة الانبا إبرام يوم ٢٩ اغسطس ومذبح كنيسة دير الانبا شنودة رئيس المتوحدين يوم ٢٦ اغسطس والتى من المتوقع الاحتفال باليوبيل الفضى لتدشين مذابحها فى شهر اغسطس ٢٠٢٠ الجارى والذى يطمع فيها شعب الكنيسة القبطية باستراليا حضور قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريارك الكرازة المرقسية وشريكة فى الخدمة الرسولية الحبر الجليل الانبا تادرس وحضور عدد من ابائنا المطارنة والأساقفة اعضاء المجمع المقدس لمباركة هذه الاحتفالات وتدشين بعض مذابح الكنائس الجديدة ومنها كنيسة القديسة دميانة الواقعة فى محيط المركز القبطى البابا شنودة الثالث .

إرسال تعليق

0 تعليقات