صحف أمريكية تكشف كواليس تخطيط ترامب لاغتيال سليماني




كشفت تقارير إعلامية أمريكية تفاصيل تخطيط الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لاغتيال قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، في العراق، أمس الجمعة.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن ترامب أجرى، يوم الأحد الماضي من مجمع جولف مارالاغو التابع له في فلوريدا، عقب شن الولايات المتحدة غارات على مواقع لفصائل موالية لإيران في سوريا والعراق، اتصالا مع كبار المستشارين المختصين بالأمن القومي، وخلال الاتصال، أبلغوا الرئيس بنية سليماني التوجه إلى بغداد قريبا.

وقال مسؤول رفيع المستوى للصحيفة إن الولايات المتحدة تابعت خلال عدة أيام تحركات سليماني، وخلصت إلى أن أفضل فرصة لاغتياله تكمن في استهدافه قرب مطار بغداد، مضيفا أن ترامب صادق على العملية في اتصال أجراه من منتجع الجولف التابع له قبيل شن الضربة.

وقالت مصادر مطلعة على القضية لوكالة بلومبرج، إن عددا قليلا من أعضاء مجلس الأمن القومي الأمريكي فقط كانوا على دراية بشأن خطط اغتيال سليماني، دون إبلاغ أي حكومات أجنبية أو الكونجرس مسبقا، وجرت التحضيرات للعملية في أجواء سرية للغاية، لمنع أي تسريبات لوسائل الإعلام.

وأشارت الوكالة إلى أن الرئيس الأمريكي خلال التحضيرات للعملية كان يتصرف وكأنه يقضي إجازة عادية، وزار يوميا منذ عيد الميلاد ملعب الجولف في مارالاغو، لكنه أمضى هناك 50 دقيقة فقط الثلاثاء، عندما تعرضت السفارة الأمريكية في بغداد لمحاولة اقتحام من قبل محتجين غاضبين.

ونقلت واشنطن بوست عن مسؤول رفيع المستوى قوله إن قرار الرئيس إعطاء الضوء الأخضر لاغتيال سليماني فاجأ كثيرين من أعضاء إدارته.

إرسال تعليق

0 تعليقات