العثور على 370 عملة أثرية مدفونة بكنيسة أبو فانا بالمنيا





عثر الأثريين المشرفين علي أعمال مشروع درء الخطورة بكنيسة أبو فانا الأثرية بمدينة ملوى بمحافظة المنيا، على ثلاث صرر من الكتان بها 370 عملة معدنية و ذلك اثناء رفع الرمال عن السور المحيط بالكنيسة، حيث أكد الدكتور جمال مصطفي رئيس قطاع الأثار الإسلامية و القبطية و اليهودية أن هذه الصرر عثر عليها علي عمق 2 متر تقريبا وبداخلها مجموعة من العملات المعدنية بلغ عددها 370 عمله منها 341 عمله من العصر الإسلامي و 29 عمله من العصر الروماني، مشيرا الي أن المرممين المتخصصين بدأوا اعمال الصيانة والترميم اللازمة للعملات المكتشفة، والبدء فى دراستها وتوثيقها علميًا تمهيدا لنشرها وتسجيلها.

وقامت وزارة السياحة و الأثار، بتخصيص بعثة أثرية من قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية للقيام بأعمال الحفائر الاثرية حول موقع الكنيسة للكشف عن المدخل الرئيس للكنيسة وباقي المنشأت المحيطة بها تمهيدا للكشف عما تحويه المنطقة من اسرار.

ويرجع تاريخ تل دير ابو فانا إلى القرن الرابع الميلادي وهو يقع في مدينة ملوي ويُعرف أيضًا باسم "دير الصليب" بسبب وجود العديد من الصلبان المزخرفة داخل كنيسته التي ترجع للقرن السادس الميلادي. وهو من أوائل أديرة الصعيد، وقد صاحَب إنشاءه حركة الرهبنة الأولى، حيث أسسه القديس ابو فانا في القرن الرابع الميلادي.

سُمي على اسم أبو فانا - أو آفا فانا أو آفا فيني (حوالي 354-395) وهو راهب مسيحي مصري؛ كما يُطلق على الدير، في بعض الأحيان، اسم دير "القديس أبو فانا"، ويُعرف أيضًا باسم "دير الصليب" بسبب وجود العديد من الصلبان المزخرفة زخرفة جميلة داخل كنيسته، و يقع الدير في الصحراء الغربية ولا يبعد عن أرض وادي النيل المزروعة، وهو يقع على بعد حوالي 300 كم جنوبي القاهرة، وشمال غربي الأشمونين، وعلى بعد حوالي 2 كم من قرية "قصر هور"، وشرقي قرية "بني خالد".

إرسال تعليق

0 تعليقات