أرمن مسلمين يتعمدون ليعلنوا رسميا عودتهم إلى الأصول




قالت صحيفة أغوس الأرمنية الصادرة في اسطنبول باللغتين الأرمنية والتركي، وهي الصحيفة التي اسسها الصحفي الأرمني الذي اغتالته تركيا قبل سنوات هرانت دينك، قالت أن إحدى الكنائس الأرمنية في البلاد شهدت تعميد 12 شخص من أرمن ديرسيم في أرمينيا الغربية بعد أن اكتشفوا قبل سنوات عن أصولهم الفعلية وعن حقيقة أنهم أرمن وليس أتراكا ولا أكراد.

وبحسب الصحيفة فإنه وبعد أشهر من الدورات التعليمة في أسس الدين المسيحي أصبح هؤلاء الـ 12 شخص جاهزين للإنتقال إلى الدين المسيحي وبالتالي الإعلان رسميا أنهم بعد الآن أرمن مسيحيين وإن كانت الجنسية التي يحملونها تركية.

مراسم العماد تمت في الـ 9 من مايو/أيار الحالي في كنيسة القديس ستيبانوس، وكان بين هؤلاء بعض المتزوجين فعقد قرانهم أيضا وفقا للطقس الكنسي الأرمني.


يذكر أن موضوع الأرمن المنسيين (كما نسميهم نحن في موقع خبر أرمني) والتي نعني بها هؤلاء الأرمن الذين ولدوا مسلمين بسبب إضطرار أجدادهم إلى إعتناق الإسلام دينا (بالإكراه) إما ليتجنبوا الإبادة أو لأنهم كانوا صغارا وقامت السلطات العثمانية بتنشأتهم مسلمين أتراك.. هذا الموضوع أصبح يطرح بقوة في السنوات القليلة الماضية ليس فقط في تركيا بل وأيضا في بعض دول الشرق الأوسط مثل سوريا والعراق إذ بدأ الكثير من هؤلاء يكتشفون عن أصولهم الحقيقية ويرغبون العودة إلى الجذور.

إرسال تعليق

0 تعليقات