إدانة بريطانية زعمت أنها تعرضت للاغتصاب الجماعي من شبان إسرائيليين فى قبرص





دانت محكمة قبرصية، الاثنين، مواطنة بريطانية بتهمة الكذب بشأن تعرضها للاغتصاب الجماعي من شبان إسرائيليين قبل 6 أشهر.

وقضت المحكمة في بلدة بارالمني بأن الشابة البريطانية التي كانت تبلغ من العمر 19 عاما آنذاك، كذبت بشأن قيام 12 مراهقا إسرائيليا بالاعتداء جنسيا عليها، على أن ينطق بالحكم عليها في 7 يناير المقبل.

وأدينت الشابة بتهمة الضرر العام التي تنطوي على غرامة أو السجن لمدة عام أو كليهما.

واعتقلت المرأة، التي لا يمكن نشر اسمها لأسباب قانونية، بعدما قالت الشرطة إنها سحبت اتهامها للمراهقين باغتصابها في غرفة بمنتجع آيا نابا لتمضية العطلات في يوليو.

ودفعت الشابة بأنها سحبت اتهامها تحت ضغط من الشرطة خلال استجواب ملح من دون وجود محام. ورفض المدعون والمحكمة هذه المزاعم.

وقال رئيس القضاة في حكمه إن "النتيجة التي توصل إليها هو أن تهمة المدعى عليها ثابتة بما لا يدع مجالا للشك". ووصف مزاعمها بأنها غير متسقة قائلا إنها حاولت تضليل المحكمة.
وقال محاموها إنها ستطعن بالحكم، لكنهم التمسوا الرأفة من المحكمة في إصدار الحكم، بما في ذلك إمكانية إصدار حكم مع وقف التنفيذ.

إرسال تعليق

0 تعليقات