جاسيندا أرديرن تتعهد بمنع منفذ هجوم المسجدين من نشر الكراهية من قفص الاتهام





تعهدت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، ببذل ما في وسعها لمنع منفذ هجوم المسجدين الدموي في مدينة كرايستشيرش من استخدام محاكمته في الترويج لإيديولوجيته المتطرفة.

وحذرت أرديرن في مقابلة نشرتها وكالة "أسوشيتد برس" اليوم الخميس، من أن المتطرف الأسترالي برينتون تارانت، الذي قتل 51 مصليا في كرايستشيرش في مارس الماضي وسيمثل أمام القضاء في يونيو المقبل، سيحاول نشر رسائل الكراهية من قفص الاتهام، وقالت: "يبدو أن هذا الشخص يسعى إلى إنشاء منصة له، وأعتقد أن ذلك أمر واضح تماما وعلينا، حسب رأيي، الاستفادة من جميع الفرص المتاحة لمنعه من ذلك".

وأشادت بتعهد أكبر وسائل الإعلام في بلادها بتغطية المحاكمة بحذر وحيطة وعدم الترويج لإيديولوجية تفوق العرق الأبيض، مجددة رفضها ذكر اسم منفذ الهجوم الدموي.

وأعربت أرديرن عن أملها في أن يستخدم الذكاء الاصطناعي مستقبلا لمنع المتطرفين من بث هجماتهم عبر "فيسبوك" وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي.

إرسال تعليق

0 تعليقات