استهداف منزل حاخام بعملية طعن جماعي بالقرب من مدينة نيويورك




أسفر هجوم بالسلاح الأبيض استهدف منزل حاخام في وقت متأخر ليل السبت قرب نيويورك، عن أصابة عدة أشخاص بحسب ما أعلنت جمعية يهودية.

من جهتها أفادت شبكة "سي بي إس" أن رجلا يحمل ساطورًا اقتحم منزل الحاخام الواقع في مونسي على مسافة 50 كلم إلى شمال نيويورك، حيث كان جمع من الناس يحتفلون بعيد الأنوار اليهودي (حانوكا).

 وتمكن المهاجم من طعن ثلاثة أشخاص على الأقل من الموجودين قبل الفرار، وفق المصدر ذاته. وقال يوسي غيستيتنر أحد مؤسسي الجمعية في منطقة وادي هيودسن ردا على أسئلة صحيفة "نيويورك تايمز" إن بين الضحايا ابن الحاخام، موضحًا "كان هناك عشرات الأشخاص في المنزل، كان احتفالا بعيد الأنوار".

 وكتب بيل دي بلاسيو رئيس بلدية نيويورك على تويتر يقول "لا مكان للكراهية في مدينتنا" مضيفا أن الهجوم هو هجوم على كل سكان نيويورك.

ويمثل اليهود حوالي ثلث سكان مقاطعة روكلاند ومن بينهم عدد كبير من اليهود الأرثوذكس الذين يعيشون في مجتمعات منعزلة.

 جدير بالذكر أنه وفي أبريل، قتل مسلح حاخامة وأصاب ثلاثة أشخاص خلال صلوات يوم السبت في تجمع يهودي بمدينة بواي في ولاية كاليفورنيا.

 وقبل هذا الهجوم بستة أشهر، قتل مسلح 11 شخصا في معبد تري أوف لايف (شجرة الحياة) بمدينة بيتسبرغ الأمريكية.

إرسال تعليق

0 تعليقات