تعرف على اللحظات الأخيرة في حياة «مينا رضا شهيد مترو غمرة»





استمعت النيابة العامة لأقوال شهود العيان في واقعة مصرع شاب تحت عجلات مترو الأنفاق.

وأكد الشهود أن المجني عليه يدعى "مينا رضا"، شاهد لصًا وهو يخطف حقيبة من سيدة أمام شباك التذاكر بمحطة مترو غمرة، فانطلق مسرعا لملاحقته وإعادة حقيبة السيدة التي ارتفع صوتها بالصراخ والاستغاثة، إلا أن المجني عليه سقط ومعه اللص على قضبان المترو.

وأضاف الشهود أن مينا حاول الإمساك باللص الذي راوغه بالقرب من الرصيف فاختلت قدمي المجني عليه وسقط على القضبان أثناء عبور القطار، الذي دهسه فلقي مصرعه في الحال.

وتلقى اللواء أشرف الجندي مساعد أول وزير الداخلية لأمن القاهرة، إخطارًا من شرطة النقل والمواصلات بوفاة شاب يدعى مينا رضا في بداية العقد الثاني من العمر أسفل عجلات المترو، عقب مطاردته "لص حقائب" داخل محطة مترو غمرة.

وتبين من التحريات والتحقيقات الأولية أن المتهم مسجل سرقات وأنه استولى على حقيبة ربة منزل، وعقب هروبه طارده الضحية محاولًا الإمساك به، فسقط الاثنان على قضبان المترو، وتمكن المتهم من إنقاذ نفسه، واصطدم المترو بالشاب مينا، ما أدى إلى مصرعه في الحال، وتحرر محضر وتولت النيابة التحقيق.

إرسال تعليق

0 تعليقات