تفاصيل الفصل الخامس من كتاب "منهج الحب في الحياة الروحية" لـ البابا تواضروس





نشر المركز الإعلامي القبطي الأرثوذكسي، الفصل الخامس من كتاب منهج الحب فى الحياة الروحية، للبابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، يتحدث فيه عن الصوم بعنوان " الصوم فترة الحب ".

وأكد المركز الإعلامي، في بيان له، أن الفصل الخامس من الكتاب من مزمور 41 "طوبي للذي ينظر إلى المسكين، الرب يحفظة وينجيه"، الصومهو رفيق الصلاة ونحن نعتبر الصوم فترة حب، ففترة الاصوام هى فترات اختبار محبتنا لله ونحن نصوم فى الكنيسة فترات كثيرة فكنيستنا كنيسة ناسكة وهكذا تعلمنا المسحية نصوم 4 أيام طويلة أي أكثر من 3 أيام صوم الميلاد 43 يومًا الصوم الكبير 55 يومًا صوم الرسل فتره تترواح من 15 إلى 49 يومًا أي متوسط شهر تقريبا وصوم السيدة العذراء أسبوعين.

ونصوم أيضا 4 أصوم قصيرة اى تلات ايام فاقل صوم يونان يوميى الاربعاء والجمعه من كل اسبوع فيما عادا الخمسين المقدسة، صوم الميلاد يسبق العيد وصوم برمون عيد الغطاس يسبق العيد.

وأكد المركز: نحن نصوم فى السنة حوالى 196 وايام الافطار 169 يوم تقريبا وهذا يرينا مقدار اهمية الصوم فى كنيستنا، وفى التربية، وتوجد أصوام خاصة فى كنيستنا، فالكاهن عقب رسامته يصوم 40 يوما، على مثال الـ40 يومًا الذى صمها موسى النبى، السيد والمسيح، ويصوم الاسقف سنه كاملة، فضلًا عن أن الصوم ليس حرمان او كبت للجسد او ليقة بدانية، انما هو تعبير حب، والصوم ليس تعبير عن القوة، الصوم يسبقه خطوتين الاولى الصدقة والثانية الصلاة والثالثة هى الصوم، ويوجد أيضا أصوام يصومها البعض في الضيقات والمناسبات قد تقوم شخصية وتكون في فترة اختيار البطريرك الجديد.

إرسال تعليق

0 تعليقات