القس ميخائيل أنطون: الحكومة يبحث تخفيف شروط الحماية المدنية لتقنين الكنائس





أشاد القس ميخائيل أنطون ممثل الكنيسة الأرثوذكسية، بقرارات مجلس الوزراء، بشأن تقنين أوضاع الكنائس الأخيرة، بعد قراره الأخير بتقنين أوضاع حوالي 87 كنيسة ومبنى كنسيًا.

وأشار "أنطون " بحسب" الدستور"، إلى أن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ناقش ضرورة استيفاء شروط الحماية المدنية مع ممثلي الكنائس خلال اجتماعه الأخير معهم أمس.

وأوضح أن رئيس الوزراء وعد ممثلي الكنائس بلجنة التقنين التابعة لمجلس الوزراء بتخفيف شروط الحماية المدنية بالأماكن التي لا تستطيع تنفيذها بشكل كامل، وذلك وفقًا لقرار المجلس بضرورة استيفاء شروط الحماية كشرط رئيسي لإتمام تقنين الكنائس في مدة لا تتخطى الـ4 أشهر.

وأضاف أن قداسة البابا تواضروس الثاني يدعو دائمًا إلى أهمية استيفاء الكنائس والمباني الخدمية التابعة لها لكل اشتراطات الحماية، مؤكدًا أن الكنائس قد نفذت العديد من شروط الحماية المدنية بعد تعديل الكود الخاص بالحماية المدنية، لكن تظل هناك حالات استثنائية قليلة تتطلب التعامل معها كل حالة على حدة في وجود بعض الصعوبات التي تحول دون التطبيق الكامل للاشتراطات، ومن ثم فهناك ضرورة للاتفاق حول إجراءات بديلة تفي بالغرض، وتحقق الهدف المطلوب في توفير أنظمة التأمين والحماية المدنية للمباني.

وكانت لجنة تقنين الأوضاع الكنائس أصدرت قرارًا بتقنين أوضاع 87 كنيسة ومبنى خدميًا ليصل عدد الكنائس المقننة إلى حوالي 1322 كنيسة ومبنى.

إرسال تعليق

0 تعليقات