تفاصيل مقتل رجل على يد زوج ابنته أمام المارة ببولاق






"20 دقيقة" هي الفترة الزمنية التي قضاها عامل في التعدي بالضرب على "حماه"، بمنطقة بولاق الدكرور، بـ"شومة"، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وسط ذهول من المارة بشارع إسماعيل الشوربجي بمنطقة بولاق الدكرور.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت إشراف اللواء طارق رزق، مدير أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة للمباحث، أن المتهم تعدى على "حماه" بالضرب حتى لفظ أنفاسه الأخيرة بسبب خلافات أسرية بينهما، وتمكنت القوات من ضبطه، وتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

جاء في تحريات وتحقيقات المباحث التي جرت بمعرفة اللواء سامح الحميلي، نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعقيد أسامة عبدالفتاح، رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والعقيد محمد الشاذلي، مفتش مباحث بولاق الدكرور، والمقدم محمد الجوهري، رئيس مباحث بولاق الدكرور، أن بداية الواقعة بوورد بلاغا من "أحمد" 47 عاما، عامل، ومقيم في منطقة بولاق الدكرور، يتهم فيه زوج شقيقته بقتل "والده"، وقدم للمباحث تقرير طبي من مستشفى "أم المصريين" يفيد أن المجني عليه مصاب بكسور وسحجات وكدمات متعددة بالجمجمة، وعلى الفور شُكل فريق بحث وتحري للوقوف على ملابسات الواقعة، وتبين صحة ما جاء على لسان الابن، وأن المتهم هو زوج ابنته، وقتله بسبب خلافات بينهما.

جرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطر المستشار يحيى الزارع المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وباشرت النيابة التحقيق، وقررت عرض الجثة على الطب الشرعي لتشريحها، لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

إرسال تعليق

0 تعليقات