ممثل شهير يلقى حتفه نتيجة إصابته بعدوى قاتلة





توفي الممثل ونجم التلفزيون المكسيكي، سيباستيان فيرات، بعد صراع طويل ومريع مع عدوى أصيب بها من لحم خنزير ملوث.

وعانى المعجبون من حزن عميق تجاه الممثل المحبوب بشكل كبير خاصة في مسقط رأسه المكسيك، حيث توفي فيرات عن عمر ناهز 41 عاما، يوم الأحد 29 ديسمبر، عقب معركته الطويلة مع مرض خطير عرّفته وسائل الإعلام المحلية باسم مرض الكيسات المذنبة، أو العدوى الطفيلية المهاجمة للدماغ أو العضلات أو الأنسجة الأخرى.

ووفقا للتقارير، فإن الممثل الذي اشتهر بأدواره في مختلف الأعمال التلفزيونية الدرامية، أصيب بالعدوى القاتلة بعد تناوله لحم خنزير فاسد.

وبحسبما ورد، فإن فيرات دخل في غيبوبة استمرت لعدة أشهر في المستشفى، قبل أن يستسلم في الأخير للعدوى.

وعلى الرغم من إمكانية الإصابة بمرض الكيسات المذنبة عن طريق تناول لحم خنزير فاسد، إلا أن الحالة المرعبة هي في الواقع نتيجة لطعام أو شراب ملوث ببيض الدودة الشريطية الذي ينتقل من براز الشخص المصاب بالديدان البالغة. وفي بعض الحالات، تصاب الخنازير بالعدوى عن طريق أكل بيض الدودة الشريطية.

ويقع تضمين مرض الكيسات المذنبة في قائمة منظمة الصحة العالمية لما يسمى "الأمراض المهملة"، وهي مجموعة من الأمراض التي تسود غالبا في الظروف الاستوائية وشبه الاستوائية وتؤثر على "السكان الذين يعيشون في فقر مدقع، ودون صرف صحي ملائم، وفي اتصال وثيق مع ناقلات الأمراض المعدية والحيوانات المنزلية"، ولكن للأسف، أثبتت حالة سيباستيان فيرات أن العدوى يمكن أن تستهدف أي شخص، وحتى نجوم التلفزيون.

إرسال تعليق

0 تعليقات