نسب طفلين لأم نمساوية انضمت الى تنظيم داعش الارهابي





أكدت وزارة الخارجية النمساوية أن اختبار البصمة الوراثية " الحمض النووي " أثبت صحة نسب طفلين الى الداعشية النمساوية التائبة " ماريا جي " والتى ترغب فى العودة الى بلادها بعد سنوات من الانضمام للتنظيم الارهابي فى سوريا .

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بيتر غوشيلباور فى تصريح له اليوم الاثنين أن الطفلين فى ضوء ثبوت نسبهما أصبحا مواطنين نمساويين ويحق لهما مرافقة الأم فى العودة الى النمسا بعد استيفاء الاجراءات الأخرى لافتة الى أن الطفلين يعيشان حاليا مع الام فى معسكر اعتقال فى سوريا .

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى أن التحقق من الهوية كان عنصرًا واحدًا فقط من عدة عناصر فى القضية وأنه فيما يتعلق بالعودة فان سلطات الأمن النمساوية لا ترغب في تحديد موعد للعودة حتى الأن بسبب وجود مخاطر أمنية كبيرة في المنطقة.

إرسال تعليق

0 تعليقات