مغربيون يوجهون عريضة للبرلمان تشرّع العلاقات الجنسية بالتراضي





سلم نشطاء مغربيون يدافعون عن الحريات الفردية عريضة لمجلس النواب، يطالبون فيها بإلغاء القوانين التي تعاقب بسجن البالغين ممن يقيمون علاقات جنسية بالتراضي.
وأكد النشطاء المنتمون لـ"ائتلاف 490"، أنهم قدموا عريضة للبرلمان يلتمسون فيها "إلغاء تجريم كل الأفعال التي تندرج في إطار الحريات الفردية".

ودعا الائتلاف المواطنين إلى التوقيع على العريضة عبر موقع إلكتروني خصص لذلك، حيث تشترط القوانين جمع 5 آلاف توقيع لمواطنين مسجلين في اللوائح الانتخابية كي يناقش البرلمان مطلبهم.

وكان الائتلاف قد أطلق حملة في مواقع التواصل الاجتماعي لتوعية المواطنين بضرورة تبني العريضة، من خلال التسجيل أولا في اللوائح الانتخابية عبر الإنترنيت، ثم التسجيل في البوابة الوطنية للمشاركة في دعم العريضة.

واستنكر بيان الائتلاف استمرار متابعة الأفراد بسبب العلاقات الجنسية، وكتبوا: "وكأن سجوننا غير مكتظة كفاية، وكأن البلاد لا تعج بقضايا أكثر أولوية كالعنف الجنسي والنساء ضحايا القتل والاختلاسات المالية والفساد والإرهاب وغيرها، وكأن الحب هو الجريمة الأولى والأخطر بالمغرب".

إرسال تعليق

0 تعليقات