خالد منتصر تعليقًا على رفض طلبة الأزهر التهنئة بأعياد الميلاد: هم نتاجكم يا أساتذة وغرسكم




قال الدكتور خالد منتصر، الكاتب الصحفي والباحث، إن مؤسسة الأزهر تحاول الآن تجميل الصورة وإرسال تهاني الكريسماس، لافتًا أن هذا جهد عظيم ومشكور ، لكنه للأسف بعد فوات الأوان .

وأضاف، خلال حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، :"إذا كان الأساتذة الآن يحاول بعضهم التخلص والتملص من هذا الإرث الثقيل الكاره للآخر ، فالمشكلة لم تعد فيهم أو في الأساتذة الآخرين الذين من الممكن أن يتلقوا الأوامر وينصاعوا، المشكلة والكارثة أصبحت في الطلبة، تيار رهيب ومكتسح منهم، هذا المشتل الذي سيظل يمنحنا الجديد والجديد كل يوم".

وتابع :"كما قرأنا في تعليقاتهم ، كم من الفاشية والكراهية والإستنكار والتمسك بعقيدة الولاء والبراء وإستخدام مصطلحات تكفيرية صريحة، هؤلاء الطلبة هم ضحايا ، هم نتاجكم يا أساتذة الأزهر ، هم غرسكم ، إنها الأرض التي حرستوها وحرثتوها وبذرتوا فيها بذور الكتب التراثية الناضحة بالكراهية والتي تعضون عليها بالنواجذ حتى هذه اللحظة، ولاتريدون ثورة حقيقية في الفكر الديني ، إنما هي مجرد رتوش على الحائط التراثي المتهالك".

وتساءل ختامًا :"أين الإصلاح والتجديد وإلى متى ؟!، كل يوم يستقبل المشتل زهور صبار جديدة، تحمل المرار وتنذر بالأخطار، ونحن صامتون" .

تجدر الإشارة أن عدد كبير من طلبة الأزهر والأزهريين شنوا هجومًا على الأزهر بعد تهنئته للمسيحيين بأعياد الميلاد، رافعين شعار "الكريسماس حرام".

إرسال تعليق

0 تعليقات