المطران عطا الله حنا: إضاءة شجرة الميلاد تؤكد تشبثنا بالفرح رغم ظروفنا





قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، صباح اليوم بإننا نلحظ في السنوات الاخيرة ازديادا في ظاهرة الاحتفالات باضاءة شجرة عيد الميلاد وبتنا نلحظ في كل يوم احتفالات تقام بهذه المناسبة في غالبية المدن والقرى والبلدات في ارضنا المقدسة.

وأضاف: فقد تحولت احتفالات اضاءة شجرة عيد الميلاد في اكثر من موقع في بلادنا الى عرس وطني بامتياز وهذا بحد ذاته هو رسالة يطلقها شعبنا الفلسطيني الى سائر شعوب العالم بأننا شعب يحب الفرح والاعياد ولن يستسلم هذا الشعب للاحباط واليأس والقنوط التي يراد لنا ان نكون غارقين فيها.

وتابع: ان الاحتفال باضاءة شجرة عيد الميلاد في ارض الميلاد، ففي فلسطين يحتفى بإضاءة شجرة الميلاد في اكثر من مكان والفلسطينيون يبتهجون بهذه المناسبة وكأنهم يذكرون العالم بأسره بضرورة ان يلتفتوا الى ارض الميلاد التي تنزف دما والتي شعبها يتوق الى ان تتحقق العدالة في وطنه وفي ربوع ارضه المقدسة.

وأكمل: نتمنى من الكنائس المسيحية في عالمنا والتي تستعد للاحتفال بالموسم الميلادي المجيد بأن يلتفتوا الى ارضنا المقدسة التي تتوق الى ان تتحقق العدالة فيها لكي ينعم شعبنا الفلسطيني بالحرية والكرامة التي يستحقها.

ما احلى وما اجمل ما نشاهده في فلسطين من احتفالات ومن مهرجانات ومن فعاليات ميلادية تضاء خلالها الاشجار ومع اضاءة اشجار الميلاد يعبر الفلسطينيون كافة عن محبتهم لوطنهم وتشبثهم بالامل والرجاء.

الفلسطينيون في الميلاد يطلقون نداء للعالم بأسره بأنهم اصحاب قضية عادلة ولا يضيع حق وراءه مطالب.

وقد جاءت كلمات المطران هذه لدى استقباله عددا من ممثلي وسائل الاعلام المحلية للحديث عن اجواء عيد الميلاد ورسالة عيد الميلاد من ارض الميلاد فلسطين الارض المقدسة.

إرسال تعليق

0 تعليقات