الحكومة توافق على تقنين أوضاع 90 كنيسة ومبنى كنسى





ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس، وذلك بحضور وزراء العدل، والتنمية المحلية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وشئون مجلس النواب، وممثلى الجهات المعنية.

وفى مستهل الاجتماع، وجه رئيس الوزراء التهنئة لجموع الشعب المصرى بالعام الجديد، وكذا التهنئة للأخوة الأقباط بقرب حلول عيد الميلاد الجديد، متمنياً لمصرنا الحبيبة دوام الخير والرفعة.

وأعرب مدبولى عن سعادته بأن يتصادف اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس اليوم، مع قرب الاحتفالات بأعياد الأخوة الأقباط، مؤكداً استمرار الحكومة فى جهودها للانتهاء من ملف التقنين فى أقرب وقت ممكن.

وصرّح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأن اللجنة استعرضت نتائج أعمال المراجعة، التي تمت منذ آخر اجتماع عُقد للجنة في 2 ديسمبر الجارى، فيما يخص أوضاع الكنائس والمباني الخدمية التي طلبت تقنين أوضاعها، وبناء عليه فقد وافقت اللجنة في اجتماعها، على تقنين أوضاع 90 كنيسة ومبنى تابعاً، وبذلك يبلغ عدد الكنائس والمباني التي تمت الموافقة على توفيق أوضاعها منذ بدء عمل اللجنة وحتى الآن 1412 كنيسة ومبنى تابع.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الاجتماع استعرض أيضاً موقف استيفاء اشتراطات الحماية المدنية بالنسبة للكنائس التي سبق الموافقة على تقنين أوضاعها؛ حيث شهدت الفترة الماضية تحسناً نسبياً فى معدلات استيفاء اشتراطات الحماية المدنية.

إرسال تعليق

0 تعليقات