شخص ينقذ طفلة من الدفن حية في الهند










في مشهد يجسد مأساة وأد البنات أو دفنهن وهن على قيد الحياة في الهند، وثقت عدسات الكاميرا مقطع فيديو لقصة حقيقية بطلها شخص منع رجلا من دفن حفيدته حية.
وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد فاجأت الشرطة رجلين قبل ثوان من قيامهما بدفن رضيعة في بقعة مهجورة بمدينة حيدر آباد جنوبي الهند.
وقالت الصحيفة إن سائقا شك في رجلين كانا في محطة للحافلات ومعهما حقيبة، فقام بمتابعتهما ولاحظ أنهما يتجهان إلى بقعة مهجورة، بينما حمل أحدهما بطانية كانت في الحقيبة وفيها طفل.
وبعد أن قاده حدسه إلى أن الحقيبة تحوي طفلة في طريقها إلى الدفن حية، سارع بالاتصال بالشرطة، خاصة إثر تأكيد بعض الأشخاص في المحطة أن الطفلة في البطانية تتحرك.
وفي الفيديو الذي التقطه شخص رافق الشرطة وهي تسرع بضبط الرجلين، يظهر رجل وهو واقف يحمل الطفلة، بينما كان الآخر يحفر حفرة بيديه، استعدادا لدفنها.
وعندما سأل ضابط الرجل الذي يحمل الطفلة عما يفعله، أكد أنه جدها وأنها ماتت في المستشفى وقد جاء ليدفنها، وبدأ يتظاهر بالحزن والبكاء على الصغيرة، لكن الكاميرا التي ركزت على ملامح الرضيعة، أظهرت أنها حية وهو ما تأكدت منه الشرطة.
ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن أحد مسؤولي الشرطة في حيدر آباد أنه تم احتجاز الرجلين بتهمة محاولة قتل رضيعة بدفنها حية، وأظهرت التحقيقات أن الجد قرر دفن الرضيعة بموافقة العائلة بسبب الفقر، ونقلت الطفلة إلى المستشفى لفحصها والاعتناء بها، وتم استدعاء أمها من أجل تسليمها بعد توقيع تعهد بالمحافظة عليها.
ويلجأ مواطنون في الهند إلى قتل بناتهم لأن المرأة هي التي تدفع المهر وتتكفل بتكاليف الزواج.
وتعد مشكلة قتل الإناث من أكبر مشاكل الهند، فقد وجدت دراسة حديثة أنه يتم إجهاض نحو نصف مليون جنين أنثى كل عام، بينما كشف تقرير لليونيسيف نشر عام 2006، أن 10 ملايين أنثى قُتلن على يد ذويهن في الهند منذ عام 1986، سواء كأجنة أو بعد ولادتهن على الفور.

إرسال تعليق

0 تعليقات