الكنيسة تحيي تذكار نياحة شيخ المطارنة الانبا ميخائيل مطران أسيوط المتنيح





تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، غدًا الأحد، بالذكرى الخامسة على نياحة (رحيل)، الانبا ميخائيل، مطران أسيوط.

ولد الانبا ميخائيل في عام 1920 فى قرية الرحمانية لمركز نجع حمادى بمحافظة قنا، بأسم متياس حنا.

التحق بدير الأنبا مكاريوس الكبير ( ابو مقار ) بوادي النطرون فى عام 1939 بأسم الراهب متياس المقارى.

رسم أسقفا فى عام 1946 وهو عنده 25 عاما على كلا من مركز أسيوط والبداري وساحل سليم بيد قداسة البابا الانبا يوساب الثانى.

وكان الأنبا ميخائيل راهبا شجاع دائم الدفاع عن الحق فكان يراجع بوداعة تصرفات رئيس الدير مما دفع رئيس الدير الى الاضطرار لطرده من دير أبو مقار وفى نفس الوقت كانت قد ظهرت العذراء مريم لقداسة البابا يوساب الثانى وأمرته بالاسراع الى الدير ومقابلة الراهب متياس المقارى ورسامته مطرانا على أسيوط، وعندما وصل الانبا يوساب الى الدير سأل الرهبان عن الراهب متياس فأنزعجوا جدا، حيث انهم ظنوا انه قد علم بالمشكلة فقالوا له انه قد تم طرده من الدير فقال بالفعل لن يبات فى الدير وسيتم سيامته مطرانا.

وبعد سيامته مبارة حدثت مشكلة مع بشوات أسيوط معترضين على صغر سنه ولكن انبا ميخائيل استطاع ان يحتوى المشكلة وبعد فترة ليست طويلة اصبح محبوبا جدا للجميع.

و فى عام 2009 قدم نيافة الأنبا ميخائيل استقالته من رئاسة دير ابو مقار لقداسة البابا شنودة الثالث ولم يعلن اى شئ عنها ولكن بعد نياحة مثلث الرحمات البابا شنودة الثالث توجه الى الانبا ميخائيل عدد كبير من رهبان الدير يترجونه بأن يرجع رئيس الدير فقبل رجائهم.

وعاش الانبا ميخائيل 68 عاما مطرانا على أسيوط وراهبا كارزا خادما وقد تنيح فى 24 نوفمبر 2014 عن عمر يناهز 93 عاما.

إرسال تعليق

0 تعليقات