لماذا ترفض كنيستنا القبطية الارثوذكسية كهنوت المرأة ؟





1- عدم قيام المرأة بالتعليم داخل الكنيسة :
+ في ذلك يقول بولس الرسول ( لتتعلم المرأة بسكوت في كل خضوع و لكن لست اذن للمرأة ان تعلم ولا تتسلط على الرجل بل تكون في سكوت لآن ادم جبل اولا ثم حواء و ادم لم يغو لطن المرأة اغويت فحصلت في التعدي و لكنها ستخلص بولادة الاولاد ان ثبت في الايمان و المحبة و القداسة و التعقل ) ( 1 تي 2 : 11 - 14 )
+ و نلاحظ ان تعليم القديس بولس في هذا المجال قد قدم تبريرا للمنع لا علاقة له بالظروف الاجتماعية السائدة في هذا الزمان و لا بالظروف الخاصة بالكنيسة التي كان يرعاها تلميذه تيموثاؤس ، بل استند الى امور تخص الرجل و المرأة منذ بداية الخليقة و حتى قبل خروج ادم و حواء من الفردوس بسبب الخطية .

2 - الرجل هو رأس المرأة حسب تعاليم الكتاب المقدس :
+ يقول القديس بولس الرسول ( ايها النساء اخضعن لرجالكن كما للرب لآن الرجل هو رأس المرأة كما ان المسيح ايضا رأس الكنيسة و هو مخلص الجسد و لكن كما تخضع الكنيسة للمسيح كذلك النساء لرجالهن في كل شئ )(اف 5 : 22- 23
+ كيف اذا تخضع المرأة لراجلها اذا نالت الكهنوت و كانت هي من تقوم بعمل القيادة و الرعاية و التعليم .

3 - لم يسبق في التاريخ او التقليد الكنسي مثل هذا الكهنوت للمرأة .
+ السيد المسيح اختار رسله من الرجال و لم يختار مرأة واحدة على سبيل الاستثناء .بل سلم الكنيسة للآثنى عشر رجلا.

4 - العذراء القديسة مريم و علاقتها بالكهنوت .
+ السيدة العذراء مريم و هي اقدس انسانة لم تتولى اي عمل كهنوتي و لو كان يحق للمرأة الكهنوت لكانت هي اولى من غيرها في كل زمان و مكان .

5 - منشأ الكهنوت .
+ حينما امر الله موسي ان يأخذ من اللاويين الذكور له بدلا من ابكار بني اسرائيل وجد فرقا في العدد بمقدار 273 ذكرا حين اذ طلب الرب عنهم خمسة شواقل فضة لكل رأس فلو كان من الممكن اعطاء الكهنوت للمرأة لكانت عوض عنهم بلآناث .

6 - الكهنوت للرجال فقط :
+ الكهنوت في الكتاب المقدس كله للرجال بداية من كهنوت الاباء البطاركة ابراهيم و اسحق و يعقوب ثم الكهنوت الهاروني و كهنوت ملكي صادق و كهنوت الرسل اذا ف كهنوت المرأة هو ابتداع في الدين .

7 - عقبات عملية :
+ هناك عقبات عملية بالنسبة للمرأة في فترات الحمل و الرضاعة و الطمث و الولادة الامور التي تأخذ النساء بسببها عطلات طويلة من وظائفهن ف كيف لها بالكهنوت .

من مقال قداسة البابا شنودة الثالث الى مؤتمر لامبث للاساقفة الانجليكان في انجلترا سنة 1988 م

إرسال تعليق

0 تعليقات