أسباب زيارة القساوسة والراهبات الأجانب لـ مسجد عمرو بن العاص






كشف الأب بندليمون كاهن كنيسة الروم الأرثوذكس بدمياط، عن أسباب زيارة القساوسة والراهبات الأجانب لمسجد عمرو بن العاص، قائلًا: "الأسبوع الماضي كان هناك رحلة للرهبان الكاثوليك الفرنسيين والأتراك والهنود والباكستانيين الذين يخدمون في تركيا، وجاءت الرحلة وكان برنامجهم زيارة كنائس دمياط" مشيرًا: "اتصلوا بيا وقالولي أننا عايزين نزور الكنيسة عندك".

وأضاف "بندليمون" في حواره لبرنامج "صباح الورد" على فضائية "TEN" اليوم الأربعاء: "الوفد كان نحو 50 راهبا وراهبة وطلبوا مني زيارة مسجد عمرو بن العاص، لأنه له خاصية كبيرة لديهم، لأن قديسهم فرانسيس الأزيس أو رهبنتهم قد زار المسجد من قبل" موضحًا أن القائمين على إشراف المسجد استقبلوهم بشكل حافل، وأنه رافق الوفد، وألقى لهم محاضرة عن مصر لتأكيد الوحدة الوطنية وأن مصر بلد أمان، وذلك لتغير الصورة السيئة المطبوعة بذاكرتهم عن مصر.

وأشار، إلى أن بعض الكهنة كانوا يتعجبون من زيارتهم للمسجد، مؤكدًا:"قولتلهم طبعًا عادي لأننا في مصر ودخلنا لصحن المسجد وألقيت عليهم محاضرة عن مصر وقولتلهم هي دي مصر، بأنكم كمسيحيين قاعدين في صحن المسجد والمسلمين فرحانين وبيرحبوا بيكم".

وتابع: "فضلت اشرحلهم عن المسجد والعلاقة الطيبة بين المسلمين والمسيحيين والزيارات المتبادلة".

إرسال تعليق

0 تعليقات