الدولة تكلف ببدء تطوير منطقة "شجرة مريم"




كلف طارق كامل، مساعد أمين مجلس الوزراء، بالبدء الفورى فى دهان وتطوير المنازل المحيطة بمحكى بئر وشجرة السيدة العذراء مريم بمنطقة المطرية قبل البدء فى أعمال الصرف الصحى، قائلا: "يجب تغيير شكل الشارع من اليوم وليس الغد، ولن نقبل بأى تقصير من أى مسئول تجاه الالتزامات".

وقال كامل إنه من المقرر أن يتم الانتهاء من أعمال الصرف الصحى 30 ديسمبر المقبل، موجهًا بالبدء الفورى فى تطوير المنطقة المحيطة ورصف الشوارع فور انتهاء أعمال الصرف، على أن ينتهى تطوير الشوارع فى بداية شهر فبراير عام 2020 أو منتصف الشهر بأقصى تقدير.

جاء ذلك خلال زيارة وفد لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، لمحكى شجرة وبئر السيدة العذراء مريم بمنطقة المطرية، برئاسة الدكتور عمرو صدقى، رئيس اللجنة.

وتابع مساعد أمين عام مجلس الوزراء: "نفس الوفد هيزور المنطقة للمتابعة بعد 15 يومًا، ومحدش يزعل بعد كدا، ومش عايز أشوف التكاتك هنا، فى قرار من مجلس الوزراء بمنع سير التكاتك يجب تفعيله"، مضيفًا: "عايزين التزام، مش عايزين نرمى المسئوليات"، ومن ناحيته أكد النائب وائل الطحان، نائب المطرية، أنه من الصعب تنفيذ قرار منع سير التكاتك بالمطرية.


وأضاف طارق كامل، مساعد أمين مجلس الوزراء: "الدولة مش هتشيل كل حاجة والمسئول مش هيعمل كل حاجة بنفسه ويتحمل أخطاء صغار الموظفين"، لافتًا إلى أنه مكلف من مجلس الوزراء بمرافقة وفد لجنة السياحة بالبرلمان لأهمية الأمر.

إرسال تعليق

0 تعليقات