اعتقال رامي كامل .. عندما يدير الامن المشهد السياسي




قال النائب عماد جاد ، أن قرار اعتقال رامي كامل، الشاب الوطني الغيور والناشط الحقوقي النقي، قرار صادم ، تداعياته السلبية على شباب الاقباط وعلى صورة النظام المصري في عيون الاقباط ولدى اقباط المهجر والمنظمات الدولية، لا يمكن حصرها، رامي ناشط حقوقي وساعدني شخصيا في حل مشكلة دير وادي الريان وكان معي طوال خطوات الحل من زيارة الراهب المحبوس في قسم يوسف الصديق بالفيوم الى المشاركة في الحوار مع اعضاء الدير للتخلي عن وضع يدهم على المحمية وتحقيق الطرح الذي قدمه لي المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزاء آنذاك، استعنت برامي كامل وشخصيات اخرى لها مصداقية في الوسط القبطي والكنسي، وكانت لنا حوارات منتظمة واقتنع بالتحول الى العمل السياسي .

فجأة يتم اعتقاله فتختلط الاوراق ويوضع من يراهن على الاصلاح من داخل النظام في مأزق شديد.

قلنا ونقول ونكرر يا عالم " قليل من الامن ، كثير من السياسة" قرار يتخذه الامن يضع النظام في مأزق لا داعي له.

افرجوا عن رامي كامل ما لم يكن لديكم دليل ، واؤكد انه ليس لديكم اي دليل، على مخالفة رامي للقانون.

إرسال تعليق

0 تعليقات