مطران كاثوليك أسيوط : أوضاع المسيحيين في مصر تتحسن






قال موقع "كريستيان توداي" البريطاني إن وضع المسيحيين في مصر آخذ في التحسن.

ونقل عن الأنبا الكاثوليكي كيرلس وليم مطران أسيوط قوله إن وضع المسيحيين يظهر علامات على التحسن بعد عقود.

وأخبرت الجمعية الخيرية الكاثوليكية لمساعدة الكنائس المحتاجة أن الأمور تتحسن بالنسبة للمسيحيين في مصر على الرغم من التهديد المستمر للجامعات المتطرفة.

واضاف: نشكر الله أن الوضع يتحسن، الرئيس (السيسي) لديه نوايا حسنة تجاه المسيحيين. إنه رئيس لكل المصريين".

وأوضح ان المتطرفين كانوا يستهدفون المسيحيين لزرع الخوف من مكانهم في المجتمع، وفي بعض المناطق، كانوا يستهدفون الفتيات القبطيات لاختطافهن.

وأكد أنهم لن ينجحوا في تحقيق هدفهم المتمثل في إقامة دولة متطرفة في البلاد بسبب الوحدة الوطنية القوية.

وتابع:"الهجمات تحدث من وقت لآخر و يرتكبها متطرفون. والهدف ليس فقط مهاجمة المسيحيين ولكن الحكومة المصرية".

وواصل:"يريدون أن يقولوا للمسيحيين: لا تستطيع الحكومة حمايتكم، يجب عليكم مغادرة البلاد..إنهم يرغبون في إقامة دولة إسلامية، لكن في مصر لن يتحقق ذلك أبدًا. المصريون قريبون من بعضهم البعض. المسيحيون والمسلمون متحدون للغاية و لا يمكن أن يسبب المتطرفون المشكلات".

وأشار إلى أن بناء الكنائس بات الآن أسهل من ذي قبل، ولم يعد على المسيحيين الانتظار لسنوات حتى يتم بناء كنيسة.

إرسال تعليق

0 تعليقات