أقباط الشرقية يحتفلون باستقبال رفات القديسة تريزا القادمة من فرنسا





شاركت فتيات الأقباط من محافظة الشرقية، في احتفالية الكنيسة الكاثوليكية، باستقبال رفات القديسة تريزة، القادمة من فرنسا إلى مصر، والتي كان لمحافظة الشرقية نصيبا من استقبال رفاتها، ضمن عددا من محافظات مصر.

وارتدت الفتيات المشاركات في الاحتفالية، ثياب السيدة العذراء مريم، وزي القديسة تريزة، لخلق جو من البهجة بجانب الفتيات اللاوتي ارتدين الأبيض والهالات اللامعة وحملن الورود، والفتيات اللاوتي ارتدين زي القديسات، كأحد مظاهر الاحتفال بوصول "سانت تريز" من فرنسا.

وكان المئات من أبناء طائفة الكاثوليك، وعددا من الطوائف المسيحية قد احتشدوا صباح اليوم الإثنين، في الكنيسة الكاثوليكية بالزقازيق، للمشاركة في احتفالات الكنيسة باستقبال رفات القديسة تريزة، والذي وصل لمصر من فرنسا، ليجوب عددا من محافظات مصر، ويتبارك به الأقباط من أهالي محافظات مصر.

وأعرب الأقباط بالمحافظة، وقساوسة الكنيسة عن سعادتهم وشكرهم لكون محافظة الشرقية ضمن المحافظات التي تستقبل رفات القديسة القادم من فرنسا، وذلك بعد عدة محاولات غير ناجحة لاستقباله، حيث بدأت صلوات استقبال القداس صباح اليوم، على أن تستمر الاحتفالات والصلوات، ومراسم الاستقبال حتى مساء أمس، بحضور قيادات الكنيسة الكاثوليكية.

وقال القس سمعان صبحي، رئيس الطائفة الكاثوليك بمحافظة الشرقية، إن رفات القديسة وصل لمصر على أن يجوب عددا من المحافظات، كان لمحافظة الشرقية نصيبا منها، على أن يتنقل الرفات بين 3 كنائس بمدن الزقازيق، وفاقوس، والعاشر من رمضان.

وأوضح أن عددا من محافظات مصر قد شهدت استقبال الرفات من بينها محافظات الصعيد "المنيا وأسيوط وسوهاج"، والجيزة والقاهرة والفيوم والاسكندرية، وتستقبل كنائس المحافظات الرفات ليوم واحد، ويتم رحيله في صباح اليوم التالي.

إرسال تعليق

0 تعليقات