الأنبا أنطونيوس : اشترينا بيتا قديما فى بيت لحم لتأسيس كنيسة "شهداء العصر الحديث"









أعلنت بطريركية القدس والكرسى الأورشليمى للأقباط الأرثوذكس، البدء فى بناء أول كنيسة قبطية أرثوذكسية فى منطقة بيت لحم على اسم شهداء الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى العصر الحديث، متضمنة شهداء كنيسة القديسين ونجع حمادى والبطرسية وأقباط ليبيا والانبا صموئيل والإسكندرية وطنطا.

وذكرت بطريركية القدس فى بيان لها اليوم، إن كنيسة شهداء العصر الحديث هى أول كنيسة تحمل هذا الاسم فى كافة الكنائس المصرية بمصر والمهجر وقد اختير لها مدينة بيت لحم فى الأراضى الفلسطينية المقدسة.

ومن المُقرر أن يقوم الأنبا أنطونيوس مُطران القدس بعمل أيقونات للكنيسة، فيكون لكل مجموعة شهداء أيقونتهم الخاصة ليتم وضعها عقب التدشين فى الكنيسة للبركة لمن يأتى من جميع أنحاء العالم.

وكانت بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالقدس، قد اشترت منزل قريب من دير ومغارة السيدة العذراء للراهبات ببيت لحم، الذى هو كان أصلاً منزلاً محليًا فى الحارة التى تعتبر من أجمل حارات بيت لحم القديمة، لحفاظها على معمارها التقليدى.

قُوّيت أساسات المنزل المكون من طابق واحد، لترتفع فوقه كنيسة فى طور البناء، باسم كنيسة شهداء القرن الـ 21 والبابا كيرلس السادس.

وتعتبر هذه الكنيسة هى أجدد كنيسة تُبنى فى فلسطين، وتُشير إلى الجَهد القبطى، للاستحواذ على مكان قريب من كنيسة المهد، ويربط الحاضر، من خلال أاسم شهداء هذا القرن، وباسم البابا كيرلس السادس، وفى الوقت ذاته ترتفع الكنيسة بمعمارها الجديد، لتواجه معمار الحارة القديم ببيت لحم.

إرسال تعليق

0 تعليقات