تعذيب طفلة عمرها 5 سنوات بالشرقية




شهدت محافظة الشرقية، واقعة تعذيب مأسوية جديدة، لطفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، بعد أن تم نقلها لمستشفى بلبيس في حالة غير مستقرة، مصابة بكدمات و آثار تعذيب وحروق بالجسد. وكان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغا من مستشفي بلبيس العام، بوصول طفلة عمرها 5 سنوات، وبها أثار تعذيب شديدة وحروق وكدمات بالعينين والساقين و الذراع الأيسر، جميع أنحاء الجسم، وذلك بعد أن عثر عليها أهالي بلبيس تبكي وفى حالة سيئة، وتؤكدا أن إحدى قريباتها هي من فعلت بها ذلك، وتم نقلها للمستشفي لتلقى العلاج.

 وأفادت " حنان.أ" إحدى أهالي بلبيس، أن خالة الفتاة هي من فعلت بها ذلك، مؤكدة أنها شخصية تتمتع بسمعة غير جيدة ومعروف عنها افتعال المشاكل.

و أضافت .. أن الخالة دائمة التعذيب للطفلة، و أنها تقوم بحبسها وإجبارها على القيام بأعمال المنزل وهى في تلك السن الصغيرة، مؤكدة انه لا احد من الأهالي يتجرأ على إخبار الأمن لنجدتها لما تسببه خالتها من مشكلات و من المعروف عنها أنها شخصية متسلطة.

 وأوضحت أن جدة الطفلة هي من قامت بقص شعرها، وقد تم إرجاعها لمنزل أهل أبيها سابقا ولكن الطفلة عادت لمنزل جدتها، والتي أحضرتها لمنزل الخالة التي تسببت لها في ذلك الأذى. ومن جانبه، وجه محمد كمال الدين الحجاجى، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالشرقية، فريق التدخل السريع التابع للمديرية بمحافظة الشرقية، بالتحرك للتعامل مع حالة الطفلة "هبة أحمد " المتواجدة بمستشفى بلبيس العام بعد تلقي بلاغات حول تعرضها للتعذيب.

وأضاف انه بعد إجراء كافة الفحوصات على جسد الطفلة تبين إصابتها بكدمات في الوجه واليدين وحرق طفيف بالظهر، وأوضح الفريق الطبي المعالج لها أن حالتها أصبحت مستقرة بعد تلقيها العناية الكاملة داخل المستشفى. وبعد التحري، تبين لفريق التدخل السريع أن الطفلة تقيم مع خالتها نظرا لوفاة الأب وسجن الأم، كما علم الفريق أن الخالة هي من أحدثت بها تلك الإصابات نتيجة ضربها على وجهها وحرقها بآداه معدنية، وقد تم تحرير محضر في قسم شرطة بلبيس و إحالة خالتها للنيابة وهي الآن على ذمة التحقيق .

وأكد أن الفريق قام بنقل حضانة الطفلة إلى أحد أعمامها والذي طلب رعايتها وسيتم ذلك بعد دراسة حال الأسرة ومدى استعدادها لرعاية الطفلة، أو إلحاقها بإحدى دور الرعاية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي وسيتم اختيار المصلحة الفضلى للطفلة، على أن ترافقها أخصائية اجتماعية من أعضاء فريق التدخل السريع خلال ٤٨ ساعة القادمة. وأوصى وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، بمتابعة الحالة من فريق التدخل السريع والاطمئنان عليها أولا بأول وتقديم كل ما يناسب الطفلة ويضمن لها حياة كريمة.

 وفى ذات السياق، قرر الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، تكليف لجنة طبية لفحص حالة الطفلة "هبة"، على أن يتم إصدار بيان بحالتها وما جرى اتخاذه بشأنها بعد الفحص الدقيق، موضحا أن الطفلة تعانى من إصابات متعددة بأنحاء الجسد. ووجه مسعود الدكتور أبو الفتوح عياد مدير مستشفى بلبيس بالقيام باللازم حيال الطفلة، وتوفير سبل الراحة والعلاج لها حتى تماثلها للشفاء، والاهتمام برعايتها صحيا حتى تتمكن من استعادة عافيتها مرة أخرى.

إرسال تعليق

0 تعليقات