اعتقال 4 علماء بييئة بالبرازيل لتسببهم فى حرائق الأمازون






اعتقلت الشرطة البرازيلية 4 من علماء البيئة، من بينهم أعضاء من منظمات غير حكومية مختلفة، بتهمة التسبب فى حرائق الأمازون عمدا، وفقا لصحيفة "ليبريداد ديجيتال" الإسبانية.

وأشارت الصحيفة الإلكترونية إلى أن كان المعتقلين الأربعة جزءا من مجموعة إطفاء الحرائق فى مقاطعة مدينة سانتاريم، فى الأمازون، وتم اعتقالهم للاشتباه فى أنهم تسببوا فى حرائق فى تلك المنطقة لتلقى تبرعات.

ونفى كايتانو سكانافينو، رئيس المنظمة غير الحكومية Projeto Saúde e Alegria ، وهى واحدة من أكثر المنظمات شهرة فى المنطقة أى نوع من المخالفات فى مؤتمر صحفى فى برازيليا: "لا نعرف حتى الآن ما التهم الموجهة إلينا، فنحن تم القبض علينا دون قرار قضائى".

أوضح مفوض الشرطة المدنية ، خوسيه هومبرتو دى ميلو ، لصحيفة "أو إستادو دى ساو باولو" البرازيلية أن ثلاث منظمات غير حكومية على الأقل - بريجادا ألتر دو تشاو ، وأكوسيروس ألتر دو تشاو ، وبروجيتو سايد إى أليجريا (PSA) - قد تسببت فى اندلاع الحرائق بموارد المنظمات المختلفة.

وأضاف دى ميلو أن " المنظمة قامت بتوقيع عقد مع منظمة آخرى للمساعدة فى شراء معدات مكافحة الحرائق، بقيمة 70.654 ريال، أى حوالى 17.663 دولار.

وسجلت الأمازون البرازيلية أسوأ حرائق فى شهرى أغسطس وسبتمبر منذ أكثر من عقد ، وهو وضع يعزى إليه المتخصصون إلى زيادة إزالة الغابات فى المنطقة.

إرسال تعليق

0 تعليقات