محمد ممدوح معلقاً على رسالة الرئيس للشباب: "نعاهد الرئيس ألا ندخر جهدا في خدمة الوطن"


أصدر مجلس الشباب المصرى، بيانا تعليقا على رسالة الرئيس لشباب مصر بمناسبة اليوم العالمي للشباب.

وقال محمد ممدوح، رئيس مجلس الشباب المصري، إننا نبعث رد على الرئيس برسالة شكر عميق لجهوده في إدارة ملف التعامل مع الشباب المصري منذ توليه إدارة الدولة المصرية، مضيفا أنه أعطي للشباب أولوية الاهتمام وتعامل بكل جدية مع قضايا ومطالب الشباب المصري.

وأضاف "ممدوح"، أن الرئيس قدم العلم والتأهيل في مقدمة ملفات الدولة، كما كان التعامل مع الشباب أكثر ديناميكية من أي عصر مضي، وسمح للشباب للتواصل القريب المباشر مع قيادات الدولة علي كافة مستوياتهم، مشيرا إلى أنه في عهد الرئيس حصل الشباب المصري على نسب محددة تتيح لهم التواجد القوي في مجلس النواب المصري وكذلك المحليات، وحصل الشباب على فرص عديدة للقيادة في مجالات ومناسبات مختلفة.

وأشار إلى أن الشباب المصري أثبت أنه عند حسن ظن الدولة المصرية بهم، مطالبا باستكمال الطريق نحو مزيدا من الدعم لشباب مصر وهم أغلى وأهم ثروات مصر.

واختتم ممدوح تصريحه قائلا: "مجلس الشباب المصري وهو أحد قنوات تأهيل الشباب المصري لتولي المناصب القيادية سواء التنفيذية، التشريعية والنيابية، وحتى على مستوى الشركات والمؤسسات الخاصة، يعبر عن دعمه الدائم للدولة المصرية على كافة مستوياتها وفي كل قضايا الدولة الخارجية والداخلية"، مضيفا: نعاهد الرئيس ونعاهد آبائنا وأستاذتنا على ألا ندخر من أجل رفعة الوطن قطرة عرق واحدة، ولا نقطة دم من دمائنا.


إرسال تعليق

0 تعليقات